بينهم 13 مصريا.. ليبيا تعلن تحرير 37 شخصا مختطفا |صور

بينهم 13 مصريا.. ليبيا تعلن تحرير 37 شخصا مختطفا 
بينهم 13 مصريا.. ليبيا تعلن تحرير 37 شخصا مختطفا 

 

أعلنت وزارة الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية الليبية، مساء اليوم الأربعاء، عن تحرير 37 مخطوفا بينهم مصريون وأشخاص من دول أفريقية  في قرية الشويرف نوب غرب ليبيا، وذلك حسب ما أعلنه قسم البحث الجنائي التابع لمديرية أمن الجفرة الليبية.

وأوضحت الوزارة الليبية، في بيان لها، أن المخطوفين «كانوا محتجزين مدة ستة أشهر» لدى التشكيل العصابي الذي قام بخطفهم، مؤكدة إلقاء القبض على ثلاثة من عناصره.

ووصفت الوزارة العملية الأمنية التي قام بها أعضاء البحث الجنائي بالجفرة فجر اليوم لتحرير المخطوفين بأنها كانت «ناجحة»، مؤكدة اتخاذ كل الإجراءات القانونية حيال المقبوض عليهم، ولا يزال البحث والتحري جاريين لضبط باقي التشكيل العصابي.

وفي وقت سابق، قال اللواء خالد المحجوب مدير إدارة الشؤون المعنوية بالقوات المسلحة الليبية، إن قوة خاصة من القوات المسلحة وبالتعاون مع البحث الجنائي بمنطقة الشويرف على الطريق الصحراوي، تمكنت من فك أسر 40 مواطنا قامت عصابة باختطافهم والعمل على ابتزاز أهاليهم بطلب فدية عن كل واحد منهم .

وأضاف المحجوب في بيان صحفي اليوم، ورد بلاغ من أحد سائقي سيارات الأجرة عن اشتباه في اختطاف 13 من المواطنين المصريين العابرين لمناطق وسط الجنوب الغربي أثناء عبورهم الطريق القادمين منها في اتجاه منطقة الشويرف على الطريق الصحراوي.

وأضاف، بعد التحري وتجميع المعلومات تحركت القوة المشكلّة بسرعة وعند مهاجمتها لمواقع الاحتجاز السرّية لهذه العصابة تم اكتشاف وجود 40 شخصا من دول السودان وبنجلاديش ومصر، ليتبين أن هذه العصابة هي شبكة تهريب للبشر وابتزاز لأهاليهم بعد تسهيل عبورهم لطرق، تهريب صحراوية .
وتابع: استطاعت القوات المسلحة من خلال نقاط التفتيش والدوريات الصحراوية تضييق الخناق على هذه المجموعات التي تنشط في المنطقة الغربية وزادت نشاطها في بني وليد ومحيطها بعد عودة القوات المسلحة من محيط العاصمة.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي