٥ معلومات عن لجنة تطوير الخدمات السياحية بالمواقع الأثرية

لجنة تطوير الخدمات السياحية
لجنة تطوير الخدمات السياحية

 

تبذل وزارة السياحة والآثار  جهد كبير في ارتقاء مستوى الخدمة السياحية المقدمة مما يساعد على ارتقاء سمعة مصر السياحية و يزيد التنافس بين الوجهات السياحية العالمية لذلك اجتمع الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، ولجنة تطوير الخدمات السياحية بالمواقع الأثرية والمتاحف برئاسة الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، وذلك لمناقشة أعمال تطوير ورفع كفاءة الخدمات بالمواقع الأثرية والمتاحف خلال الفترة المقبلة.

ننشر ٥ معلومات يجب معرفتها عن لجنة تطوير الخدمات السياحية بالمواقع الأثرية :-

- اللجنة لها دور مهم للارتقاء بمستوى كفاءة الخدمات السياحية المقدمة للزائرين والسائحين بالمتاحف والمواقع الأثرية، وتحسين تجربتهم بما يساهم في زيادة معدلات الزيارة والترويج للمقصد السياحي المصري، وخاصة منتج السياحة الثقافية. 

- يتم دراسة كل موقع ومتحف على حدة لحصر احتياجاتها، والعمل الفوري على توفير الخدمات السياحية بها بالشكل المناسب، بما يتسق مع التنسيق العام للموقع وطبيعة الأثر، وبما يضمن عدم المساس بهيبة الموقع الأثري أو المتحف. 

- تعمل الوزارة على تذليل أي معوقات قد تحول دون الإسراع في تنفيذ أعمال تطوير الخدمات بالمواقع الأثرية والمتاحف.

- تشمل أعمال تطوير الخدمات توفير اللوحات الإرشادية والتفسيرية والخرائط، وتطوير مراكز الزوار ودورات المياه، وعمل مظلات ومقاعد لراحة الزائرين وسلات للقمامة مصممة لإعادة التدوير، بالإضافة إلى عمل الكتيبات والمطويات عن تلك المواقع والمتاحف باللغتين العربية والإنجليزية.

 - تم توفير باركود بالموقع الأثري أو المتحف لتمكين الزائر من التعرف على كافة المعلومات الأثرية حول المنطقة أو المتحف، وذلك باستخدام برامج التليفونات الذكية، حفاظاً على البيئة و يشمل التطوير إتاحة هذه المتاحف والمواقع الأثرية لذوي الاحتياجات الخاصة عن طريق تأهيل مسارات الحركة والكتيبات بطريقة برايل وترجمة الأفلام بمراكز الزوار بلغة الإشارة، وغيرها من الخدمات التي تحسن من تجربة الزائرين.

جدير بالذكر أن تم الاتفاق خلال الاجتماع على قائمة تضم 30 متحفا وموقعا أثرياً هم الأكثر زيارة للبدء في تطوير الخدمات المقدمة بها، كمرحلة أولى؛ منها شارع المعز، وقلعة صلاح الدين الأيوبي، والمتاحف بمحافظة الإسكندرية، والفيوم، وسوهاج، والأقصر. 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي