مايا مرسي تستعرض وضع المرأة في إفريقيا بمجلس النواب

مايا مرسي تشارك في اجتماع لجنة الشوؤن الافريقية بالنواب
مايا مرسي تشارك في اجتماع لجنة الشوؤن الافريقية بالنواب

 

شاركت الدكتوره مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة اليوم في اجتماع لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب برئاسة النائب م.شريف الجبالي بهدف مناقشة  دور المرأة في الحياة السياسية والاجتماعية بالدول الإفريقية.                                                          

وأعربت الدكتورة مايا مرسي عن سعادتها بدعوة اللجنة الكريمة  للحديث عن دور المرأة في إفريقيا والالتقاء بأعضاء وعضوات اللجنة ، مشيرة إلي أن بحلول ٣٠ يونيو القادم سنشهد الذكري الثامنة  للثورة المصرية التي حمت مصر وحافظت على  مكتسبات المرأة  مشيرة إلي أن  المرأة المصرية كانت هي حائط الصد أمام هذه المحاولات  وأحد الأسباب الرئيسية في نجاح الثورة.

وقالت الدكتورة مايا مرسي إن الإرادة السياسية هي احد وسائل  الدعم الأساسية  للنهوض بملف  تمكين المرأة في القارة ، مشيرة إلي أن المرأة المصرية تعيش حالياً عصرها الذهبي  في ظل القيادة السياسية الحكيمة المؤمنة بدور المرأة المصرية و المساندة بقوة  لتمكينها في جميع  القطاعات والمجالات ، وتعزيز مكانتها محلياً واقليمياً ودولياً ، مشيرة إلي أنها فرصة متميزة  يجب الاستفادة منها  من أجل الأجيال القادمة .

وأكدت رئيسة المجلس أن مصر ترتبط بالقارة الإفريقية ارتباطاً حضارياً وتاريخياً وإرادة مشتركة عززتها المصالح المتبادلة بين الشعوب الإفريقية ، ومن ثم حرصت الدساتير والمواثيق المصرية علي إعلاء شأن انتماء مصر الإفريقي حيث أكد الدستور المصري ٢٠١٤ في مادته الأولى علي أن الشعب المصري ينتمي للقارة الإفريقية .                        

واستعرضت الدكتورة مايا مرسي وضع المرأة الإفريقية سياسياً واقتصادياً واجتماعياً ، مشيرة إلي أن المرأة تمثل نصف تعداد السكان في القارة الإفريقية ، وتصل  نسبة عمالة المرأة الإفريقية في مجال الزراعة من ٦٠٪؜ الي ٨٠٪؜  وتمثل  ٦٠ ٪؜ من العاملين بالقطاعات الحكومية والرسمية وتحتل النساء حوالي ثلث المقاعد في البرلمانيات في ١٦ بلد إفريقية ، حيث تمثل نسبة المرأة في البرلمان ٣٠ ٪؜ .          وأوضحت أن هناك ٤ دول من القارة تم تصنيفهم من أفضل ١٠ دول بالعالم في أعلي نسبة تمثيل في البرلمان ، مشيرة إلي أن زيادة نسبة المشاركة النسائية الإفريقية كوزيرة الي ٢٢٪؜.                

كما أشارت إلي أن المرأة الإفريقية أصبحت تشغل مناصب في وزارات استراتيجية مثل الدفاع والمالية والشئون الخارجية .                وأوضحت  الدكتورة مايا مرسي أن ٦ دول إفريقية لا يوجد لديها قانون حماية ضد العنف الأسري ، مضيفة أنه علي المستوى الإفريقي ترتفع نسبة ختان الإناث وتصل في احد الدول الإفريقية  الى 98% ، والزواج المبكر نسبته ١٧٪؜ في القارة الإفريقية علي المستوى العالمي .

وأشارت الدكتورة مايا مرسي إلي أن المرجعيات الأساسية لتنمية  المرأة الإفريقية مثل استراتيجة المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة الإفريقية ٢٠٢١ ، والهدف السادس لتمكين المرأة في أجندة التنمية الإفريقية ٢٠٦٣ ،  بالإضافة إلي عقد المراة الإفريقية الأول ٢٠١٠ - ٣٠٢٠ ، وإعلان المساواة بين الجنسين في إفريقيا، والاتحاد الإفريقي   .                                                              

كما أشارت إلي أن التعاون بين المجلس القومي للمرأة والمرأة في الدول الإفريقية التي تمثل في عقد دورات تدريبية للمرأة الإفريقية في مجالات مختلفة وعقد مؤتمرات واجتماعات والمشاركة في فعاليات لمناقشة قضايا المرأة الإفريقية واستقبال الوفود والسيدات الأول في الدول الإفريقية  .

وفيما يتعلق بالمرأة والأمن والسلم  أشارت الدكتورة مايا مرسي إلي أن هناك ٨٢ دولة لديها خطة عمل وطنية واحده علي الأقل ب WPS بينما لدينا في إفريقيا ٢٥ دولة ، و ٣ دول أخرى علي الأقل تعمل  علي تطوير أول برنامج عمل وطني لها علي الأقل للاطلاق قبل أكتوبر 2021 وتعمل مصر على خطة المرأة والأمن والسلام للاطلاق في عام 2021  لافته إلي أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أشار بالحرص والاهتمام بتعزيز دور المرأة الإفريقية لتحقيق الأمن والسلام الإفريقي .  

كما استعرضت الدكتورة مايا مرسي جهود المجلس في مجال تمكين المرأة اجتماعياً واقتصادياً وسياسياً ، وعرضت امداد اللجنة بكافة  المعلومات الضرورية التي تدعم عملهم والمتعلقة بالمرأة  . 

من جانبه رحب النائب شريف الجبالي بالدكتورة مايا مرسي  في اجتماع لجنة الشئون الأفريقية ، مشيرة إلي أن المرأة الإفريقية قوية للغاية، وقضية تمكين المرأة  من القضايا  المهمة جدا في إفريقيا ، مشيرة إلي أنه من خلاله زيارته للدول الإفريقية لاحظ وجود رؤية ايجابية لدور المرأة في إفريقيا .

وأعرب النائب شريف الجبالي عن سعادته بالتعرف  من خلال عرض دكتورة مايا أكثر علي وضع المرأة الإفريقية اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا.

وخلال الاجتماع دارت العديد من المناقشات وتبادل الاراء حول الرؤى المستقبلية وسبل التعاون على المستوى الإفريقى.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي