وزير التعليم عن تسريب امتحانات الإعدادية: نحتاج لدراسة أسباب ظاهرة الغش

د.طارق شوقي وزير التربية والتعليم
د.طارق شوقي وزير التربية والتعليم

 

 

شهدت امتحانات الصف الثالث الإعدادي 2021 في محافظتي القليوبية والإسماعيلية تسريب الامتحانات ، قال الدكتور طارق شوقي ،وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، في تصريح خاص لبوابة أخبار اليوم ،
أن ظاهرة الغش تحتاج دراسة مجتمعية للوقوف على أسبابها وكيف تحول الكثيرون بعيدا عن طلب العلم ولعل هذا يصل بنا إلى التعرف على التشخيص الأدق لمشاكل التعليم الحقيقية في مصر وتغير الرؤية المجتمعية تجاه هدف التعليم وسوق العمل .

وأضاف وزير التربية والتعليم ، نتحدث كثيرا عن المناهج والكثافات والمعلمين ، ولكن يبدو اننا نحتاج الى دراسة علمية جادة للأسباب الحقيقية وراء تغير نظرة المجتمع تجاه التعليم بصفة عامة.

 

 
وكان قد قال الدكتور طارق شوقي ،وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، دائما وابدا يكون أسهل طريق هو إلقاء اللوم على الدولة في موضوع الغش ، وطبعا ستقوم الدولة بدورها ولكن لابد في نفس الوقت ان نتفكر في أسباب هذه الظاهرة التي استفحلت في السنوات الأخيرة وإدراك انها انعكاس لإمراض مزمنة في التعليم المصري والاهتمام بالنجاح بأى شكل حتى بدون تعلم وبدون استحقاق لان الوجاهة الاجتماعية عند الكثيرين اهم من المهارة الحقيقية ولان طريقة تصميم التنافس على الجامعات من خلال المنفذ الضيق الأوحد وهو التنسيق يخلق هذه الحالة الهستيرية والتي أدت بنا الى مافيا الدروس والسناتر والغش والتسريب والتهكير وضاع التعلم وضاعت المعرفة ولم يعد يهتم بهم الكثيرون!.

وأضاف وزير التعليم في تصريحات له عبر صفحته الرسمية علي فيس بوك بعنوان " تأملات ودعوة للبحث في ظاهرة الغش في التعليم " ، عن الغش في امتحانات الثانوية العامة ، بقوله ،" ويساهم الكثير (وليس الجميع) من أولياء الامور في ضغوط هائلة على ابنائهم من اجل الحصول على درجات باى طريقة للأسف بدلا من التشجيع على اكتساب معرفة حقيقية تنفعهم لان بالنسبة لهم المرور من التنسيق اهم من العلم".

وتابع د.شوقي ، قائلا ، علينا جميعا الانتباه لهذه الظاهرة والتفكر فيها وعدم ترديد ان التنسيق هو الحل الوحيد العادل لدخول الجامعات وان النظام التراكمي هو ٣ ثانوية عامة وما شابه. ان البقاء على ما نحن عليه لن يفيد احدا ويؤذي الأبناء في المقام الأول .

 

اقرأ أيضا |إضافات بمنصة إدارة التعلم على بنك المعرفة المصري

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي