السجن المشدد للمتهمين بقتل وتمزيق «عريس عين شمس»

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

 

أصدرت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمحكمة شمال القاهرة بالعباسية، حكمها بالسجن المشدد من 7 سنوات إلى 15 سنة لـ 4 متهمين في واقعة مقتل الشاب محمد جاد الشهير بـ«محمد حماصة» وتمزيق جسده، في منطقة عين شمس، في القضية المعروفة إعلاميا بـ «مقتل عريس عين شمس».

كانت قد قررت نيابة عين شمس، برئاسة المستشار شريف عيسوي، إحالة المتهمين بقتل شاب بسبب خلافات سابقة بينهم في القضية المعروفة بـ"عريس عين شمس" للمحاكمة الجنائية العاجلة.

اقرأ أيضا| «جنايات القاهرة» تفصل في اتهام «شيف» بالتعدي على زميله بسكين

كشفت تحقيقات النيابة قيام المتهمين بالترصد للمجني عليه والاعتداء عليه باستخدام أسلحة بيضاء بقصد الانتقام منه على إحداث عاهة مستديمة لطفلة أثناء مشاجرة بين عائلة المتهمين والمجني عليه، وتبين قيام المتهمين بعمل كمين للمجني عليه، والتعدي عليه حتى فارق الحياة، ونظرًا لوجود خلافات سابقة بين عائلة المجني عليه والمتهمين بسبب الجيرة عقدوا العزم على التعدي عليه، وأثناء سيره بدراجة نارية اعترضته مجموعة من الشباب يتزعمهم المتهم الرئيسي "سيد.ع" وتناوبوا الاعتداء عليه.

وأضافت التحقيقات أن إقرار المتهمين أنه بسبب خلافات الجيرة التي تتجدد كل عام وضعنا خطة لتأديب المجني عليه وتم تجهيز الأسلحة البيضاء، واعتراض طريقه والتعدي عليه ولم يكن قصدنا قتله وأن القصد كان التعليم عليه فقط لكنه سقط ميتًا أثناء طعنه بالأسلحة البيضاء، مؤكدة أقوال الشهود أن المتهمين "عملوا كماشة" على المجني عليه وانهالوا عليه طعنًا بالأسلحة البيضاء بينما حاول الهروب منهم لكن دون فائدة، وأن عددا من الأهالي حاولوا التدخل لإنقاذ المجني عليه لكنهم خافوا أن يتعرضوا للاعتداء بالأسلحة البيضاء من قِبَل المتهمين.

وكشف والد ووالدة المجني عليه أنه كان يستعد للزواج وقبل الواقعة بأيام قامت المتهمة الثانية "نعيمة" بتهديدنا بقتل "محمد" ويوم الحادث ورد اتصال من الجيران والأهالي، بتعدى بعض الشباب على "محمد"، فأسرعنا لمكان الواقعة، حيث كان يصارع الموت، وأوضح الأب أن سبب الجريمة وجود خلافات قديمة بين عائلتنا والمتهمين منذ فترة.

وتلقي مباحث قسم شرطة عين شمس إخطارًا من المستشفى بوصول شاب في العقد الثالث من العمر مصابًا بطعنات نافذة بسلاح أبيض ولقي مصرعه أثناء إسعافه، وكشفت التحريات أن وراء ارتكاب الواقعة أهل فتاة كانوا على خلاف مع المجني عليه لإصابته ابنته بالعمى في مشاجرة نشبت بينهم منذ فترة، وتم تحرير محضر بالواقعة وباشرت النيابة التحقيقات، التي أحالته للمحكمة التي أصدرت حكمها المتقدم.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي