ختام «تجريبية» اختبارات الخوادم والسيرفرات بالثانوية العامة

وزير التربية و التعليم الدكتور طارق شوقي
وزير التربية و التعليم الدكتور طارق شوقي

أكد وزير التربية و التعليم الدكتور طارق شوقي، أن امتحان مادة الجيولوجيا لطلاب الشعبة العلمية، سوف يكون وفقًا للغة التي يختارها الطالب سواء عربي أو اللغة الإنجليزية.

رئيس جيبوتي يشيد بدور مصر المحوري في دعم الاستقرارالعربي والأفريقي

جاء ذلك تعقيبًا علي الشكاوي التي صدرت أمس من طلاب الثانوية العامة في آخر امتحاناتهم التجريبية لشهر مايو، حيث أدى الطلاب الامتحانات المواد الجغرافيا والكيمياء و الجيولوجيا.

وقال الوزير إن امتحانات الثانوية العامة، سوف تكون عبارة عن أسئلة تفاعيلية عبر أجهزة التابلت المدرسي. وشدد الوزير أن تصحيح الامتحانات سوف يكون إلكترونياً في جميع الحالات سواء كان الامتحان إلكترونياً لمن قد استلموا التابلت أو ورقياً في حالة طلاب المنازل، مضيفًا أنه سيتم إتاحة دخول اللجان بالكتاب الحكومي الخاص بالطالب سواء كان كتاب الوزارة الرسمي من السنوات السابقة أو نسخة مطبوعة منه، ولن يتم السماح بدخول أوراق أخرى من أي نوع ولن يتم السماح بدخول التابلت على شبكة الإنترنت.

 

كشف وزير التعليم أن امتحانات الثانوية العامة النهائية، سوف تكون في لجان مجهزة بالشبكات الداخلية servers، وبالتالي لن يتم استخدام الشرائح أو السحابة الإلكترونية، فقط عليك التأكد من حصولك على اسم مستخدم وكلمة السر وكتابتها بطريقة صحيحة وتجهيز التابلت الخاص بك.


وأكد د.شوقي أن جميع ملاحظات الطلاب تم رصدها بشكل دقيق، وسيتم تلاشيها قبل الامتحانات النهائية للثانوية العامة فى يوليو المقبل.
وفي نفس السياق، اختتم طلاب الثانوية العامة الامتحانات التجريبية التى طبقتها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى لاختبار الخوادم والسيرفرات فى المدارس، إضافة لتعريف وتدريب الطلاب على شكل الأسئلة.
وكشفت تجربة الامتحان بعض المشكلات الخاصة بالخوادم فى المدارس، وعدم تمكن العديد من الطلاب الدخول على منصة الامتحان، مشيرة إلى أنه سيتم نشر الأسئلة والإجابات الصحيحة لكل مواد الامتحان التجريبي الثاني بكل اللغات المعتمدة الأحد المقبل على موقع الوزارة. كشفت مصادر لـ«الأخبارالمسائي»، أن الوزارة أجرت أمس تطبيق تجربة نظام الامتحان الإلكتروني والورقي «البابل شيت» في الامتحان التجريبي أمس في سرية تامة داخل مدرسة الأورمان والتابعة لإدارة الدقي التعليمية بمحافظة الجيزة . وقالت المصادر، إن الوزارة قامت بتغيير المدرسة التي سبق وأن اختارتها وكانت مدرسة السعيدية الثانوية العسكرية والتي تم اختيارها نظرًا لضمها لأكبر عدد طلابي، وذلك بعد الإفصاح عن سرية الأمر وإلقاء الضوء علي تطبيق التجربة بمدرسة السعيدية إعلاميًا مما تسبب ذلك في اتخاذ الوزارة قرارها بتغيير المدرسة حتى تضمن إجراؤها سريًا دون الإفصاح عنها إعلاميًا منعًا لحدوث البلبلة بين طلاب الثانوية العامة وأولياء الأمور . وأوضحت المصادر، أن المشكلة التي واجهت طالبات مدرسة الأورمان اليوم عند تطبيق التجربة الإلكترونية والورقية « البابل شيت» هو أن الطلاب لم يملكون أقلامًا تمكنهم من أداء الامتحان ورقيًا، نظراً لتعودهم علي إجرائه إلكترونيًا وتفاجئوهم بتوزيع الامتحان الورقي، وهو الأمر التي أسرعت معه إدارة المدرسة بتوزيع أقلام علي الطالبات داخل اللجان لتمكنهم من الإجابة علي أسئلة الامتحان علي ورقة البابل شيت بجانب إجابتهم عليه أيضا إلكترونيًا عبر جهاز التابلت . ووفقًا للمصادر، أنه تم تجميع أوراق الإجابة من الطلاب على أن يتم تصحيحها داخل أحد مراكز الكنترول عبر أجهزة الماسح الضوئي، على أن يتم رفع تقرير مفصل لوزير التعليم عن تقييم تجربة الامتحان الجامع بين النظامين الإلكتروني والورقي « البابل شيت».
 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي