انتشار المراكز التكنولوجية المتحركة في القليوبية

 المراكز التكنولوجية
المراكز التكنولوجية

بدأت الأجهزة التنفيذية بمحافظة القليوبية، بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا، في التفكير في طرق جديدة تكون من شأنها تقليل التزاحم، ومن ثم تم العمل بسيارتين كمنافذ خدمات إلكترونية متنقلة لتقديم كافة الخدمات الحكومية للمواطنين بالمناطق عالية الكثافة.

ويأتي ذلك، تفعيلاً لتوجيهات القيادة السياسية ضمن بروتوكول تعاون تم برعاية الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء بين وزارة التخطيط والتنمية الإقتصادية ووزارة التنمية المحلية، والذى يهدف إلى تخفيف الضغط على المراكز التكنولوجية الثابتة وإيصال الخدمات للمناطق التي يصعب إقامة تلك المراكز بها بالأحياء والمدن، إلى جانب تقديم خدمات تناسب احتياجات المواطنين وتلائم تطلعاتهم وتوفر الوقت والجهد المبذول للحصول على تلك الخدمات.

اقرأ أيضا

 القليوبية تبدأ فرز أوراق المتقدمين لوظائف سكرتير مدينة أو مركز

وأكد اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، أن تلك العربات تعد خطوة هامة لتسهيل وتيسير الأمر على المواطنين، حيث أن المراكز التكنولوجية تعد ثمرة التعاون بين وزارتي التخطيط و التنمية المحلية، مشيرا إلى أن الوزارة تبنت خطة متكاملة لتطوير الإدارة المحلية، لتحقيق الشفافية والنزاهة وتقديم خدمة أفضل وأسرع للمواطن، مضيفا أن المحافظة تقوم بتقديم كافة سبل الدعم وتعمل على توفير الإمكانيات اللازمة لتطبيق منظومة التحول الرقمي، لكونها تعد أحد المحاور الرئيسية لتطوير الخدمات الحكومية، والتي تأتى ضمن خطة الدولة للإصلاح الإداري وتحسين أداء الهيئات الحكومية لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين.

وتابع أنه تم تجهيز هذه السيارات بكل التقنيات الحديثة ومراعاة وجود التجهيزات اللازمة لذوي الاحتياجات الخاصة ومقاعد للمواطنين وكبار السن مع ربطها تكنولوجيا بالمحافظة، مع التأكيد على ضمان استدامة المشروع والصيانة والتشغيل.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي