موسم مثير | رقم ليفاندوفسكي الإعجازي يزين إنجاز البايرن في البوندسليجا

ليفاندوفسكي
ليفاندوفسكي

عندما اكتسح بايرن ميونخ، شالكه (8-0) في المرحلة الأولى من هذا الموسم بالدوري الألماني، يبدو أن هذا الفوز حدد مبكرًا إيقاع هذا الموسم في البوندسليجا، والذي انتهى بفوز بايرن بلقب المسابقة للموسم التاسع على التوالي، وهبوط شالكه باحتلاله المركز الأخير.

واستهل بايرن، رحلة الدفاع عن لقبه بفوز كاسح (8-0) في سبتمبر الماضي، وشق الفريق طريقه بنجاح إلى منصة التتويج بمساعدة الأهداف الغزيرة لنجمه البولندي الدولي روبرت ليفاندوفسكي، الذي حقق رقما قياسيا تاريخيا في مسيرته هذا الموسم، وفي المقابل رافق فيردر بريمن فريق شالكه في رحلة الهبوط لدوري الدرجة الثانية بألمانيا.

واعتمد بايرن بشكل كبير في مسيرته نحو اللقب على ماكينة الأهداف ليفاندوفسكي الذي سجل 41 هدفا في البوندسليجا هذا الموسم، ورغم أن بايرن لم يكن مقنعا في مستواه بنفس المستوى الذي كان عليه في المواسم السابقة، توج الفريق باللقب وعندما رفع بايرن درع البطولة أمس السبت، كان ذلك أمام مجموعة صغيرة من المشجعين لا تتجاوز 250 مشجعًا في ظل استمرار تأثير جائحة كورونا على الحضور الجماهيري.


تنقلات المدربين

وكان المدربون في بؤرة الضوء بشكل أكبر فيما يتعلق بوجهتهم في الموسم المقبل، والتي أعلنوها خلال فعاليات هذا الموسم واستشاط بوروسيا مونشنجلادباخ غضبا بمجرد تأكيد مدربه ماركو روز في فبراير الماضي أنه سينتقل إلى دورتموند بالصيف، كما خسر آينتراخت فرانكفورت مكانه الذي كان يؤهله لدوري الأبطال بمجرد أن أعلن مدربه أدي هويتر في أبريل الماضي أنه سيحل مكان روز في تدريب مونشنجلادباخ بداية من الموسم المقبل.

كما أنهى لايبزيج، الموسم في المركز الثاني بعد تأكيد هادئ بأن مدربه جوليان ناجلسمان سيتولى تدريب بايرن في الموسم المقبل ولم يستطع أي من لايبزيج، في فترة ما بعد رحيل مهاجمه تيمو فيرنر لتشيلسي، أو دورتموند، تهديد بايرن بشكل حقيقي حيث أنهى الفريق البافاري الموسم بفارق 13 نقطة أمام أقرب منافسيه.


رحيل النجوم


ويرحل بعض اللاعبين عن صفوف أندية البوندسليجا بنهاية الموسم؛ حيث سيفتقد بايرن ميونخ نجم دفاعه النمساوي ديفيد ألابا، الذي أحرز مع الفريق الثلاثية في كل من 2013، و2020، كما يرحل عن الفريق جيروم بواتينج والإسباني خافي مارتينيز، فيما سينهي سامي خضيرة لاعب هيرتا برلين والفائز بلقب كأس العالم 2014 مع المنتخب الألماني، مسيرته الكروية، وكذلك التوأم زفين ولارس بيندر لاعبي باير ليفركوزن وهبط شالكه للدرجة الثانية للمرة الرابعة فقط في تاريخه بعدما حصد 16 نقطة فقط وهو أدنى رصيد للفريق في أي موسم منذ بدء العمل بقاعدة الثلاث نقاط للفريق الفائز، وأسهم في هذا أن الفريق فشل في تحقيق الفوز على مدار 13 مباراة متتالية بعد هزيمته الثقيلة (0-8) أمام بايرن في بداية الموسم.

اقرأ أيضا| مصر والبحرين.. صراع الصدارة فى كأس العرب للصالات

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

 

ترشيحاتنا