السلام والوراق و6 أكتوبر ودمياط الجديدة

«المواقف المطورة» .. خدمة «فايف ستارز» لراحـــــة المصريين

موقف السلام النموذجى المطور
موقف السلام النموذجى المطور

 

بخطى ثابتة، تسير أغلب المحافظات فى مصر نحو تطوير مواقف سيارات الأجرة والنقل الجماعى، فى محاولة لتنظيم الخدمة وتطويرها بما يتواكب مع اتجاه الدولة المصرية لتسهيل وتيسير حياة المواطنين، وتحسين مستوى الخدمات المُقدمة لهم.

وتعمل مختلف أجهزة المدن بالمحافظات على تنفيذ استراتيجية الدولة لتطوير مواقف النقل بها، وتحديث منظومة وأماكن انتظار السيارات بالمحافظات للارتقاء بمستوى الخدمة المُقدمة للمواطن، وتحقيق السيولة المرورية، والحد من ظاهرة تكدس السيارات، إضافة إلى تحقيق التكامل بين المنظومة وباقى وسائل نقل الركاب.

وتسعى المحافظات إلى توفير قطع أراض خارج الكتلة السكنية لإقامة مواقف عليها، والحد من ظاهرة التكدس فى المواقف الحالية، والتنسيق بين الإدارة العامة للمرور وإدارة المواقف بالمحافظات لتفادى الازدحام المرورى، فى محاولة لإنهاء حالة الفوضى والعشوائية التى تفتعلها تلك المواقف.

الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أكد أن الدولة تتجه حاليًا نحو تطوير مواقف النقل الجماعى على أطراف القاهرة الكبرى، وذلك لحل أزمات التكدس المرورى، وتنظيم مواقف النقل الجماعى، وتيسير حركة تنقل المواطنين ومن وإلى محافظات القاهرة الكبرى.

فى السطور التالية، تستعرض «آخرساعة» بعضًا من نماذج مواقف نقل الركاب، التى تم تطويرها، وأخرى يُجرى تطويرها وإنشاؤها لتعمل بكامل طاقتها خلال الفترات القليلة المُقبلة.

السلام النموذجى

افتتحت محافظة القاهرة فى فبراير 2018، موقف السلام النموذجى الجديد ليعمل بكامل طاقته، وذلك بعد تشغيله تجريبيًا لعدة أيام،  ليكون بديلًا عن موقفى العاشر والنزهة، ويقع الموقف بالقرب من الطريق الدائرى بمدينة السلام، حيث يُساهم بشكل فعال فى حل مشكلة الشلل المرورى الدائم على الطريق الدائرى فى المنطقة قبل موقف العاشر من رمضان، وكذلك مدخلا المرج والسلام.

«آخرساعة» تجولت فى موقف السلام النموذجى الجديد، ورصدت مراقبة الموقف بالكامل بكاميرات للمراقبة، ووجود بوابات إلكترونية لتنظيم الدخول والخروج، إضافة إلى وجود سيارات تتجه لجميع المناطق بالجمهورية سواء نقل عام أو ميكروباصات «سيرفيس»، كما أن الموقف به محطة إذاعة داخلية للإرشادات والتعليمات، ومزود بلوحات وشاشات إرشادية، وبه كل الخدمات التى تحتاجها السيارات.

ويُعد الموقف، أكبر موقف نموذجى بالجمهورية، وتبلغ مساحته 12.5 فدان بتكلفة أكثر من 90 مليون جنيه. إبراهيم على، أحد السائقين بالموقف، أشار إلى أن البوابات تعمل بنظام إلكترونى، حيث تسحب التذكرة إلكترونيًا والتى تحمل الباركود المخصص لها، وبالتالى يتم السماح له بالدخول والخروج من الموقف من خلال وحدة التحكم الإلكترونية، وهو ما يمنع المشكلات ويسهل حركة دخول وخروج السيارات، وفى نفس الوقت يحفظ حق الدولة.

ووفقًا لمحافظة القاهرة، فإن الموقف مُصمم ليستقبل 50 ألف مواطن يوميًا، ويضم 4 أقسام رئيسية لخدمة المواطنين، وهى موقف لأتوبيسات الأقاليم المتجهة إلى كل المحافظات، وموقف لـ»المينى باص» النقل العام، وآخر لسيارات الأقاليم، والرابع لسيارات السيرفيس التى تربط الموقف بكل أحياء القاهرة.

أمل ناشد، موظفة، أشارت إلى أن الموقف، منذ افتتاحه، نجح فى جذب الآلاف من الركاب من كل الأنحاء، بسبب انتظام حركة السيارات داخله، وتوافر خطوط لمختلف الأماكن، علاوة على النظافة الموجودة بالموقف، لافتة إلى أنه توجد علامات إرشادية وتعليمات خاصة بالدخول والخروج، وإدارة الموقف وضعت علامات وتحذيرات للسائقين مكتوبا عليها ممنوع إلقاء القمامة، وممنوع غسيل السيارات، والانتظار فى طابور واحد، فضلًا عن وضع تعريفة الركوب لجميع المواصلات بالموقف لتوعية المواطنين، ووجود صندوق خاص بالشكاوى، كل هذه الأمور جعلت الموقف ملاذا آمنا للركاب بعيدًا عن بلطجة سائقى المواقف العشوائية.

الوراق الجديد

فى الجيزة، أقيم موقف الوراق الجديد على مساحة 10 آلاف متر مربع، لاستيعاب كافة الخطوط الداخلية والسيرفيس، وكذلك لنقل المواقف العشوائية المتواجدة بالوراق، ويعمل بنظام تشغيل إلكترونى بالكامل، من خلال بوابات للدخول والخروج، للتحكم فى جمع الكارتة، وتسهيل التحميل والركوب بالموقف.

ويضم موقف الوراق الجديد، 6 باكيات تسع لـ600 سيارة من سيارات السرفيس، وبه غرف للخدمات والمحال، ومن المقرر أن يتم إنشاء مراحل أخرى للموقف لضم سيارات السيرفيس بـ8 مواقف عشوائية بمحيط حى الوراق، بجانب إنشاء عدد من المواقف بمناطق مختلفة بنطاق محافظة الجيزة.

ويُسهم الموقف فى حل أزمة الاختناقات المرورية والقضاء على المواقف العشوائية التى يعانى منها حى الوراق، ويُقدم خدماته إلى شريحة كبيرة من المواطنين سواء من داخل الحى أو الأحياء المجاورة، نظرًا لتنوع الخطوط وارتباطها بالعديد من المناطق بالقاهرة والجيزة، مما يُساهم فى تقليل المدة الزمنية للرحلة، ويضم خطوطا إلى المؤسسة، ورمسيس، والعتبة، والتحرير، وروض الفرج، ومنشأة القناطر، وأوسيم، وبرطس، والكوم الأحمر، وشارع عشرة، والجزيرة.

على مساحة 62.000 متر مُربع بمنطقة الفاصل السكنى الصناعى، أمام بوابة المطورين بمدينة السادس من أكتوبر، تم تشييد مشروع الموقف الإقليمى بمدينة 6 أكتوبر، والذى يهدف إلى ربط أحياء المدينة مع بعضها بالداخل، وربط المدينة بجميع محافظات الوجهين القبلى والبحرى، فى إطار تحسين الخدمات المقدمة لقاطنى المدينة والمترددين عليها.

الإقليمى 6 أكتوبر

المهندس كمال بهجات، مساعد نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لقطاع التنمية وتطوير المدن، أكد أن الموقف سيتم افتتاحه للعمل قريبًا، مُشيرًا إلى أنه تم إنشاء المبنى التجارى بالموقف «مول» على مساحة 600 متر مربع، ومكون من طابقين وصالة انتظار، كما تم إنشاء المبنى الإدارى، ومبنى الورش، والكافيتريات لخدمة الركاب، ومبانٍ أخرى لخدمة المشروع.

المهندس شريف الشربينى، رئيس جهاز مدينة 6 أكتوبر، قال: إن مشروع الموقف الإقليمى صُمم على أحدث مستوى بنظام البوابات الإلكترونية، وبطاقة استيعابية تصل لـ27 أتوبيسًا على مساحة 2600 متر مربع، و114 سيارة «مينى باص» للنقل الداخلى على مساحة 2870 مترا مربعا، و280 سيارة «مينى باص» للربط بين المدينة والمحافظات المختلفة، و35 مكانًا مخصصًا لانتظار السيارات الملاكى، إضافة إلى أماكن المظلات الخرسانية والمعدنية للأفراد، ومظلات الأتوبيسات، ومسجد، وغرف أمن، وغرف كهرباء، وسيتم نقل جميع المواقف بالمدينة إلى الموقف الإقليمى الجديد.

مواقف دمياط

وفى دمياط الجديدة، افتتح المهندس محمد رجب، رئيس جهاز تنمية مدينة دمياط الجديدة، المشرف على مدينة المنصورة الجديدة، فعاليات التشغيل الأول لموقفين جديدين لسيارات الأجرة، وذلك لمنع المواقف العشوائية وربط المدينة بالمحافظات والمدن المختلفة، وتيسيرًا على سكان ورواد المدينة، وأشار رجب إلى أن الموقف الشرقى «الأول» مُقام على مساحة 2.65 فدان، بينما الموقف الغربى لسيارات الأجرة «الثانى» شمال جامعة دمياط مُقام على مساحة 4.8 فدان، مُضيفًا أن كل موقف متوافر به جميع الخدمات لتلبية كافة احتياجات الركاب والسائقين، كما يضم كل موقف مسجدا، ومظلات ميكروباص ومينى باص وركاب، ومحال تجارية، ومبنى إداريا، مؤكدًا أن جهاز المدينة لن يدخر جهداً فى سبيل تنفيذ المشروعات الخدمية، والعمل على زيادتها لخدمة سكان المدينة والمترددين عليها.

أضاف، أنه تم تخصيص الموقف الشرقى لخطوط دمياط، ورأس البر، وجمصة، وكفر البطيخ، بينما الموقف الإقليمى الغربى خُصص لباقى الخطوط الخارجية، بتكلفة إجمالية للموقفين تصل لـ62 مليون جنيه، لافتًا إلى أن المواقف الجديدة مُخططة على مستوى عال، وهو ما يُسهم فى القضاء على العشوائية، وقال: «حددنا خطوط سير لجميع المراكز والمحافظات المجاورة، وكل خط سير له تعريفة مُحددة، ونتعاون مع الأجهزة المعنية من أجل ضمان الالتزام بتلك التعريفة.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي