برشلونة خرج من السباق.. ولقب الليجا «مدريدي»

لاعبو اتليتيكو مدريد يحتفلون باقتراب تتويجهم بالليجا
لاعبو اتليتيكو مدريد يحتفلون باقتراب تتويجهم بالليجا

تأجل حسم لقب الدورى الإسبانى لكرة القدم إلى المرحلة الختامية بفوز أتلتيكو مدريد المتصدر وجاره ريال مدريد الثاني، فيما بات برشلونة خارج اللعبة بخسارته على أرضه أمام سلتا فيجو  فى المرحلة السابعة والثلاثين.
وتغلب أتلتيكو على ضيفه أوساسونا فى الوقت القاتل 2-1 بفضل الأوروجويانى لويس سواريز، فيما عاد الريال بالنقاط الثلاث من الباسك بفوزه على أتلتيك بلباو بصعوبة بالغة 1-صفر، ليدخل الجاران المرحلة الختامية وهما على بعد نقطتين من بعضهما البعض.
ومن المؤكد أن اللقب الأول منذ 2014 بين يدى أتلتيكو الذى يختتم الموسم فى ضيافة بلد الوليد حيث سيكون بحاجة إلى الفوز لتجريد جاره من اللقب. ولن تكون مهمة الريال سهلة فى مواجهة فياريال، أحد طرفى نهائى الدورى الأوروبى «يوروبا ليج» فى 26 الشهر الحالى ضد مانشستر يونايتد الانجليزى، بعد اكتساحه إشبيلية الضامن لمركزه الرابع المؤهل إلى دورى الأبطال برباعية نظيفة، بينها ثلاثية للكولومبى كارلوس باكا والهدف الـ22 لجيرار مورينو، فى مباراة أكملها النادى الأندلسى بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 52 بحضور 5 آلاف مشجع فى المدرجات وذلك للمرة الأولى منذ تفشى فيروس كورونا.
أما فى حال تعادل أتلتيكو وفوز الريال، فسيتعادلان بعدد النقاط وحينها سيكون اللقب من نصيب الريال بأفضلية المواجهتين المباشرتين إذ فاز ذهاباً 2-صفر وتعادلا إياباً 1-1.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

 

ترشيحاتنا