سحب 4050 رخصة لعدم تركيب الملصق الإلكتروني

الملصق الإلكتروني
الملصق الإلكتروني

 

 

تمكنت الحملات المرورية، من سحب 4050 رخصة، لعدم تركيب الملصق الإلكتروني.

وكانت الإدارة العامة للمرور، قد أجرت تحويلات مرورية، وذلك تزامنًا مع تنفيذ أعمال تطوير ورفع كفاءة الطريق الصحراوى الشرقى، فى المسافة من منزل بنى سويف، وحتى محطة رسوم الكريمات بطول 34 كيلو متر ، الأمر الذى يستلزم غلق الإتجاة القادم من محافظات الصعيد اتجاه القاهرة، بطول المسافة المشار إليها.

ويتم تنفيذ التحويلات المرورية على النحو التالى:

الإتجاه القادم من القاهرة إتجاه بنى سويف ومحافظات الصعيد، ومنع سير سيارات النقل بكافة أنواعها وسيارات النقل الجماعى «الأتوبيس – المينى باص»، من السير بالطريق الصحراوى الشرقى، للقادم من القاهرة إتجاه بنى سويف، على أن يتم تحويلها من محطتى رسوم حلوان والكريمات، اتجاة الطريق الدائرى الإقليم، لاستخدام طريق أسيوط الغربى.

والسماح للسيارات الملاكى وسيارات الأجرة والميكروباص، القادمة من القاهرة اتجاه بنى سويف ومحافظات الصعيد، بالسير على الطريق  الصحراوى الشرقى، وحتى نفق الزعفرانة، ما بعد محطة رسوم الكريمات بحوالى 4 كيلو متر، فى إتجاه بنى سويف، على أن يتم تحويل تلك السيارات إلى منزل طريق الزعفرانة لإستخدام الطريق الشرقى القديم، وحتى بنى سويف.

وتشمل التحويلات، الإتجاه القادم من محافظات الصعيد وبنى سويف اتجاه القاهر، نظرًا لغلق هذا الإتجاه من المسافة من مخرج بنى سويف، وحتى محطة رسوم الكريمات، لتنفيذ الأعمال، سيتم تنفيذ الآتى:

تخصيص المسافة من منزل بنى سويف وحتى نفق الزعفران، بالإتجاه المقابل «القادم من بوابة الكريمات بنى سويف»، بكامل عرض هذا الإتجاه «3حارات مرورية»، لصالح حركة السير لكافة أنواع المركبات، القادمة من محافظات الصعيد إتجاه القاهرة.

والطريق فى المسافة من نفق الزعفرانة، وحتى محطة رسوم الكريمات، فى إتجاه القاهرة «بطول 4 كيلو متر تقريبًا»، سيتم استخدامها لحركة السير فى الإتجاهين «بواقع حاره ونصف لكل إتجاه».

وتم البدء فى تنفيذ الإجراءات المرورية السالف الإشارة إليها والتى بدأت من السبت 10 أبريل الماضي ولمدة 4 أشهر، لحين انتهاء أعمال تطوير الإتجاه القادم من بنى سويف، إتجاه القاهرة.

ومن جانبها تقوم الإدارة العامة للمرور، بالتنسيق مع الإدارة العامة لمرور الجيزة، وإدارة مرور بنى سويف، بتعيين الخدمات المرورية اللازمة، والتنسيق مع الجهات المعنية لوضع المساعدات الفنية وجميع التجهيزات الدالة على وجود أعمال بالمنطقة لضمان أمن وسلامة المواطنين.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي