بعد «صاروخ الصين».. شركة أمريكية تعلن فقدان السيطرة على صاروخ فضائي

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

 

أعلنت شركة "روكيت تاب" الأمريكية، المتخصة في مجال العلوم الفضائية، عن فقدها لأحد الصواريخ الإلكترونية، اليوم السبت 15 مايو، وذلك بعدما فشلت عملية إطلاقه.

يأتي ذلك بعد أيام قليلة من موقفٍ مشابهٍ لصاروخٍ صينيٍ تم فقدان السيطرة عليه، وظل بضعة أيام يحلق في الفضاء قبل أن يسقط في بحر العرب.

وتسبب ذلك الصاروخ الصيني في هاجسٍ لدى عدد من سكان الكرة الأرضية خشية أن يكونوا في مرمى هذا الصاروخ.

وقال الحساب الرسمي للشركة الأمريكية إن الجزء الأول من الصاروخ، من المفترض انطلاقه كما كان مخططًا له، ولكن في المرحلة الثانية من الإشعال، حدث شيئًا مفاجئًا وهو انقطاع المحرك، وفشل الصاروخ في الوصول إلى المدار المحدد له.

وأشارت الشركة، خلال تغريدةٍ عبر "تويتر"، إلى أن الصاروخ كان يحمل قمرين صناعيين، تابعين لإحدى الشركات العاملة في مجال الأقمار الصناعية.

وكان الصاروخ الصيني قد قضى أسبوعًا كاملاً محلقًا في الفضاء فوق دول العالم، بعد أن نشرمخاوف من سقوطه فوق مدن مأهولة بالسكان.

لكن الأقدار كانت رحيمة بسكان الكرة الأرضية فقسقط الصاروخ في بحر العرب في المحيط الهندي، دون أن يتسبب في خسائر في الأرواح والممتلكات.

اقرأ أيضًا: « DF-100».. ذراع الصين الطويلة لتهديد السفن المعادية

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي