«التعليم» تدرس إجراء الامتحان الورقي لهؤلاء الطلاب في الثانوية العامة

 وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني
وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني

 

كشفت مصادر داخل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، في تصريح خاص لـ«بوابة اخباراليوم»، أن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم يدرس آلية عقد امتحانات الثانوية العامة لطلاب الراسبين والمؤجلين وثانوية التقسيم ، والمرضي بالمستشفيات وطلاب السجون وطلاب المنازل ، وجميع فئات طلاب الثانوية العامة للطلاب الذين لا يمتلكون اجهزة التابلت المدرسي ، ومن الارجح ان تعقد الامتحانات ورقيا لهذه الفئات .


وأشارت المصادر، إلي أن الامتحان الورقي لن يختلف عن الامتحان الإلكتروني من حيث عدد ونوعية الأسئلة، والتي تقيس نواتج التعلم لدي الطلاب من مهارات وإبداع وقياس مستوي الفكر لدي الطلاب .


وأكدت ذات المصادر، أن طبيعة الامتحان إلكتروني أو ورقي من اختصاص و سلطة وزيرالتربية والتعليم، و لكن نفس الاسئلة لأن تغيير الاسئلة يحتاج لتغيير القانون .

وأوضحت المصادر، أنه من المقرر أن يعلن وزير التربية والتعليم الآلية المتفق عليها لعقد امتحان الثانوية العامة للفئات الطلابية التي لا تمتلك اجهزة التابلت قريبا عقب الانتهاء من بروفات الامتحانات التجريبية للثانوية العامة .

واشارت ذات المصادر، إلي أن ترجيح عقد الامتحانات ورقية لطلاب الراسبين والمؤجلين وتقسيم الثانوية وكذا طلاب المنازل والمرضي بالمستشفيات وطلاب السجون، يرجع الي استثناء تلك الفئة من خوض الامتحانات التجريبية الإلكترونية التي تعقدها وزارة التعليم خلال شهور ابريل ومايو ويونيه، وهو ما يرجح بقوة عقد الامتحان ورقيا لتلك الفئات لعدم امتلاكهم لاجهزة التابلت المدرسي أسوة بالطلاب النظاميين .
وكانت قد نشرت «بوابة أخبار اليوم»، أمس خبراً بعنوان «التعليم».. حسم مصير الطلاب الراسبين والمؤجلين من الامتحانات الإلكترونية بعد العيد، حيث اكد وفقا لمصادر ، ان الوزارة تدرس مصير طلاب الثانوية العامة الراسبين والمؤجلين او تقسيم الثانوية عن العام الماضي من امتحانات الثانوية العامة هذا العام ،ليتم تحديد وحسم آلية عقد امتحانات الثانوية العامة لهم ورقية ام إلكترونية عقب اجازة العيد بأيام ، خاصة أن هؤلاء الطلاب لم يمتلكون اجهزة التابلت المدرسي اسوة بزملائهم النظامين المقيدين بالصف الثالث الثانوي العام لهذا العام الدراسي ٢٠٢٠/٢٠٢١م ، حيث لايزال هؤلاء الطلاب وذويهم في انتظار قرار وزارة التربية والتعليم لحسم طريقة اداءهم للامتحانات ورقيا وفق للنظام القديم ام الكترونيا وفقا لمنظومة الثانوية التراكمية الجديدة .

واوضحت المصادر ، ان الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، قد احال هذا الامر لمستشاره القانوني لدراسته جيدا قبل اتخاذ القرار النهائي بتحديد آلية عقد الامتحان لهم ، ولفتت المصادر الي انه من المقرر ان يعرض الرأي القانوني في ذلك الامر علي وزير التربية والتعليم عقب اجازة عيد الفطر مباشرة، وذلك لدراسة الوزير له ومناقشته مع نوابه لرئاسة عام امتحانات الثانوية العامة هذا العام ،تمهيدا لاعلان القرار النهائي الرسمي لطلاب الصف الثالث الثانوي ضمن الضوابط التي سيعلنها وزير التعليم لامتحانات الثانوية العامة هذا العام .

اقرا ايضا : مصادر بـ"التعليم" تحدد موعد توزيع أرقام الجلوس على طلاب الثانوية

واشارت ذات المصادر ، الي ان عدد الطلاب الراسبين والمؤجلين او تقسيم الثانوية العامة للعام الماضي يبلغ اجمالي عددهم قرابة 100 الف طالب وطالبة ،في حين ان هؤلاء الطلاب قد تلقوا العام الماضي ، وعودا من الدكتور طارق شوقي ، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، لاجراء امتحانات ورقية للطلاب الراسبين والمؤجلين من امتحانات العام الماضي ، وكذا طلاب التقسيم بالثانوية العامة ، الا انه تراجع عن وعوده هذا العام ، مبررا هذا التراجع في انه لايجوز عقد امتحان الثانوية العامة بنظامين امتحانات الكترونيا وورقيا للصف الثالث الثانوي في عام واحد ، وانه لضمان تكافؤ الفرص بين الطلاب عند التقييم ودخول تنسيق قبول الجامعات ، قال الوزير ،" لا يمكن عقد امتحانات بأنظمة مختلفة لدفعة الثانوية العامة لان هذا سيصعب تنسيق الجامعات" .

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي