«الصحة»: اللقاح بالمجان للأجانب المقيمين فى مصر

أرشيفية
أرشيفية

 

مروة صالح

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية برئاسة الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة ومساعد وزير الصحة والسكان، عن تخصيص 4 مراكز تابعين للهيئة بمحافظة الأقصر، لتطعيم مواطني محافظة الأقصر بلقاح كورونا.

يأتي ذلك في إطار الإجراءات التي اتخذتها الهيئة لتخفيف العبء على المواطنين بالمحافظة، وتيسيرًا على المواطنين في تلقي اللقاح من أحد المراكز المخصصة لذلك والمنتشرة في جميع أرجاء محافظة الأقصر.

وأشار، أن المنشآت الصحية التي خصصتها الهيئة بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان، تشمل مستشفيات طيبة وتخدم مركز ومدينة إسنا، مستشفي حورس التخصصي وتخدم أهالي مركز ومدينة أرمنت، مستشفى العديسات وذلك لخدمة منطقة الطود، إضافة إلى مركز طبي القرنة لخدمة أهالي منطقة القرنة بمحافظة الأقصر.

وأضاف، أن فاعلية اللقاح تتخطى الـ86% وتحمى من الدخول في مضاعفات حرجة بنسبة 100%، فيما دعا البيان المواطنين وخصوصًا أصحاب الأمراض المزمنة، إلى تسجيل بياناتهم عبر الموقع الإلكترونى الخاص بوزارة الصحة لحجز اللقاح، والحصول علي اللقاح في أقرب وقت، مؤكدًا على أن اللقاح آمن وفعال .

ومن جانبه، أشار الدكتور أحمد السبكي إلى أن هناك إقبال كبير علي تلقي لقاح فيروس كورونا المستجد بمحافظة الأقصر، خاصة بعد افتتاح عدد من المراكز الجديدة لتلقي اللقاح من داخل مستشفيات ومراكز هيئة الرعاية الصحية، وذلك خلال اليوم الأول من تخصيص هذه المراكز الأربعة التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية.

ولفت رئيس مجلس إدارة الهيئة أنه خلال اليوم الأول من تخصيص المنشآت الطبية التابعة لفرع الهيئة بالأقصر تم تطعيم 91 مواطناً بلقاح كورونا، مشيرًا إلى وجود إقبال كبير لعدد من الأجانب والمقيمين علي أرض محافظة الأقصر من مختلف الجنسيات ممن تقدموا بالتسجيل عبر الموقع الإلكتروني التابع لوزارة الصحة، وبالفعل حصلوا على لقاح فيروس كورونا داخل المنشآت الطبية الأربع اللذين خصصتهم الهيئة بمحافظة الأقصر لتلقيح المواطنين ضد فيروس كورونا.

ومن ناحية أخرى باتت الشائعات حول لقاحات كورونا عالمية، وباتت مخاوف العالم من الفيروس الهندي الذي يتسبب يومياً في مئات الآلاف من الإصابات والوفيات ومخاطره من عدم استجابته للأدوية.. أنه لن يستجيب للقاحات الحالية وبالتالي لا جدوي من التطعيمات الحالية إذا انتقل فيروس كورونا الهندى لباقى دول العالم.

فما هي حقيقة السلالة الهندية.. ومدى استجابتها للقاحات المتاحة؟

كشف الدكتور أيمن الشبيني أستاذ الفيروسات بجامعة زويل والخبير الدولي، أن ما يحدث بالهند ليس سلالة جديدة ولكنه تحور ثنائي، في السلالة الحالية.. أحدهما يساعد علي الانتشار السريع للفيروس، والأخر يساعد علي الإختفاء من الجهاز المناعى، وسبق أن وجدت مثل هذه الطفرات في إنجلترا وكليفورنيا وجنوب أفريقيا والبرازيل.

موضحاً أن هذا التحور سبب زيادة في الانتشار والأعراض نظراً للزيادة السكانية وتدهور الرعاية الصحية هناك ساعد عن زيادة الإصابات وبالتالي الوفيات

وأوضح الشبينى لـ«الأخبار المسائى» أنه لم يثبت علمياً بأي دراسة دولية أن التحور الهندي لا يستجيب للقاحات.. ولكن حتي الآن كل اللقاحات تعمل على كل الطفرات الحديثة بما فيها الطفرة الهندية.

وحذر أستاذ الفيروسات، قائلاً: الخوف إذا حدث حدث سلالة جديدة للفيروس ستكون كارثة.. وندعو الله أن لا يظهر سلالة جديدة من الكورونا.. فالكورونا ظهرت في سلالة السارس 1 وحالياً سلالة كوفيد 19ووارد أن يظهر سلالة جديدة ووقتها ستقضي علي الأخضر واليابس.. أما ما يحدث بالهند هى طفرات لكوفيد 19.. تحارب في جهاز المناعة.

ونفى إدعاءات من يروج لوجود خطة صهيونية لتقليل سكان العالم باللقاحات قائلاً: دا كلام عبثي ولا أساس له من الصحة ولا يوجد لقاح بالعالم سبب أزمات صحية للشخص ولكن اللقاحات تقى من الأمراض والفيروسات.

لافتاً، هل منطقى أن أخد اللقاح وأعانى أعراض بسيطة أم منطقى أن لا أخذه وتستمر الوباء فى التهام الأجساد والأرواح بأى منطق كانت هناك مخاوف عالمية من تكرار سينازيو الانفلونزا الأسبانية التي أودت بحياة 50 مليوناً من الشعوب في 1918هل هذه المخاوف مازالت قائمة؟

الطب تطور.. ولن نصل إلي معدلات الإنفلونزا الأسبانية في الوفيات التي بلغت 50 مليوناً على مستوي العالم.. ولا إجابة متى ينتهى الفيروس من العالم ولا متى سيحدث تحورات تضعفه.. حتى اللقاحات لا يوجد إجابة علمية ودليل أنها ستقضي نهائياً على الفيروس.. كل الإجابات مبهم لموعد انتهاء جائحة كورونا من العالم.

أقرا ايضاً|

لقاحات كورونا بريئة من أى أزمات صحية

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي