حورية فرغلى مطلوبة على جوجل بعد حديثها عن علاجها ومشهد الإغراء

حورية فرغلي
حورية فرغلي

 

تواجدت الفنانة حورية فرغلي ضمن أكثر الكلمات بحثا عبر موقع البحث العالمي "جوجل".

جاء ذلك بسبب تصريحاتها أمس برنامج "التاسعة" على القناة الأولى مع الإعلامي يوسف الحسيني، وننشر أبرز تصريحاتها في البرنامج:

أعربت حورية فرغلي، عن آسفها لما يحدث معها من تجاهل في الوسط الفني، مؤكدة أنها لا تفهم السبب وتتعجب من الأمر، وأنها تتعرض لحالة من التجاهل في الوسط الفني، ولم تتلقى أي دعوات حضور أي فعاليات خلال الفترة الأخيرة وبالتحديد وقت مرضها، مشيرة إلى أن علاقتها في الوسط الفتى ليست كبيرة.

وتابعت: "انا شخصية بعيدة عن التكبر والكبرياء، رغم أن أهلي وعائلتي من العائلات الكبيرة ووالدي طبيب مشهور جدًا"، وشددت على أنها لا تتدخل في أي مشاكل أو خلافات مع أحد في الوسط الفتى ووأنها تتعامل بكل ود واحترام وهدوء مع الجميع". 

وكشفت حورية فرغلي، تفاصيل أزمتها الأخيرة مع والدها ومقاطعته لها  بسبب مرضها وسفرها للخارج  دون علمه مؤكدة أنها تحترم والدها كثيرا وكانت تتمنى أن يستقبلها بعد عودتها لكنه لم يحدث.

وأضافت أنها ذهبت للولايات المتحدة الأمريكية بدون علم والدها  من أجل إجراء عملية مهمة، مشيرة إلى أن سبب إخفاء الأمر على والدها هو رغبته في عدم تحمليه "الهم"، وأوضحت أنها وجهت، رسالة لوالدها، تطلب منه خلالها الحديث معها وتعتذر عما فعلته مشيرة إلى أنها كانت تأمل في  أن يلتمس العذر لها ، لكنه  لم يفعل ولايزال غاضب". 

كما أعلنت تفاصيل فسخ خطوبتها بسبب عمل فني قدمت من خلاله مشهد اغراء، قائلة :" كنت هتخطب ولكن خطيبي فسخ الخطوبة بسبب مشهد إغراء في أحد الأعمال الفنية".

وقالت إن قصتها معه لم تكن قصة حب وأنه  كان يكبرها وتعرفت عليه خلال  ممارسة الفروسية، مشيرة الى أنها لم تقع في قصص حب سوا مرة واحدة فقط وتوفي.

وتابعت الفنانة حورية فرغلي: "أول وآخر قصة حب حقيقية عاشتها كان سنه ٢٣ عاما، ولكن لم يكتب لها النجاح بعد أن توفي الشخص الذي كنت احبه.. والله العظيم مش بتعاكس في الشارع، ومش هدلل على نفسي، و عمري ٤٤ عاما، ليس لدي مشكلة في الإعلان عن سني الحقيقي مهما كان".

أكدت الفنانة حورية فرغلي، أن السباق الرمضاني الحالي من أفضل المواسم خلال السنوات الماضية، مشيرة إلى أنه كان يذخر بأعمال في غاية الروعة والقوة وكل شيء، وأضافت أن مسلسلي "الاختيار ٢" و"لعبة نيوتن".

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي