الأمم المتحدة: 10 آلاف فلسطيني هاجروا منازلهم جراء قصف غزة 

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

 

أعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة الجمعة 14 مايو، أن أكثر من 10 آلاف فلسطيني اضطروا للرحيل عن منازلهم في قطاع غزة بسبب استمرار الأعمال القتالية في القطاع.

وبحسب بيان المنسقة الإنسانية الأممية لين هاستينجز، تكشف تقديرات الأمم المتحدة أن 10000 فلسطيني اضطروا إلى الرحيل عن منازلهم في غزة بسبب استمرار المواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، ويتخذ هؤلاء من المدارس والمساجد وأماكن أخرى مأوى لهم في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد التي تعصف بالعالم، ولا تتيسر لهم سوى إمكانية محدودة للحصول على المياه والغذاء والخدمات الصحية".

اقرأ أيضاً: القوات الأمنية تحبط محاولة تفجير في «ديالي» العراقية

وأضاف البيان أنه "ينبغي للسلطات الإسرائيلية والجماعات المسلحة الفلسطينية أن تسمح على الفور للأمم المتحدة وشركائنا الإنسانيين بإدخال الوقود والغذاء واللوازم الطبية ونشر العاملين في المجال الإنساني"، مؤكدا على ضرورة "التزام جميع الأطراف بالقانون الدولي لحقوق الإنسان".

ودعت هاستينجز للإنهاء الفوري للتصعيد ووقف الأعمال القتالية في غزة وإسرائيل، واستكملت قائلة، لقد فقد عدد كبير جدا من المدنيين أرواحهم أو أصيبوا بجروح.

ويتواصل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، لليوم الخامس على التوالي، حيث يواصل الطيران الحربي الإسرائيلي شن غاراته الجوية على مختلف أنحاء القطاع.

وقبل ذلك، دارت مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في مدينة القدس على مدار الأسبوعين الماضيين، وتحديدًا في ساحات المسجد الأقصى المبارك وفي حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية، التي تريد إسرائيل تهجير أهله منه عنوةً لصالح مشاريع الاستيطان الإسرائيلية.
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي