عادات غريبة لشوبير.. يظهر في المباريات بلحيته

أحمد شوبير
أحمد شوبير

 

لكثير من حراس المرمى في مصر طقوس مختلفة منذ دخول الساحرة المستديرة البلاد، لكن كان أبرزها للكابتن أحمد شوبير والكابتن خالد مصطفى.

نشرت مجلة أخبار الرياضة وفي 12 ديسمبر عام 1989 عادة غريبة لنجم منتخب مصر والأهلي الأسبق "أحمد عبد العزيز شوبير الشهير بـ"أحمد شوبير" وهو من مواليد طنطا يوم 28 سبتمبر عام 1960، لعب كحارس مرمى مع النادي الأهلي المصري والمنتخب المصري في بداية التسعينيات.

شوبير شارك مع المنتخب المصري في بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 1990 وكان عضو مجلس الشعب عن مدينة طنطا ونائب سابق لرئيس الاتحاد المصري لكرة القدم.

فسر الخبر المنشور بالمجلة  لماذا يظهر شوبير في المباريات وأمام التلفزيون بلحيته، حيث اعتاد شوبير ألا يحلق ذقنه قبل أي مباراة مهما كانت صغيرة أو كبيرة، ويتركها إلى صباح اليوم التالي للقاء ولا يحلقها إلا إذا كانت النتيجة على هواه.

 كما اعتاد أيضا أن يغني نشيد بلادي بلادي في المباريات القومية الكبرى بقلبه دون أن يعلو صوته حتى لا يخرج عن تركيزه.

اقرأ أيضاً : قرية مصرية تقدس الشمس .. الفراعنة الجدد يسكنون القرنة

 أما عن حارس مرمى المنتخب والاتحاد السكندري خالد مصطفى اعتاد قبل المباريات الهامة أن يغلق على نفسه الحجرة ويقرأ أي شيء "كتاب أو مجلة" حتى يخرج من حالة التركيز الشديدة التي يخاف أن تشل حركته عندما ينزل إلى الملعب.

وإذا لم تتح له فرصة انفراده بنفسه للقراءة يخرج إلى ملعب الكرة الطائرة أو السلة و يمارسها رغم قصر قامته وحتى ينسى بها اللقاء الصعب وإذا كانت اللقاء والمباراة ودية فلا يلجأ إلى أي من هذه العادات.

المصدر:  مركز معلومات أخبار اليوم

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي