بعد امتلاكها المقومات التكنولوجية.. مصر تدخل عصر صناعة القطارات | فيديو

صورة من البرنامج
صورة من البرنامج

 

عرض برنامج «صباح الخير يا مصر»، الذي يعرض عبر القناة «الأولى»، تقريرا تلفزيونيا بعنوان «مصر تدخل عصر صناعة القطارات». 

توطين التكنولوجيا في قطاع الصناعة هو أحد أولويات الدولة خاصة في ظل امتلاك مصر حاليا كل مقومات نقل التكنولوجيا المتطورة بأكبر نسبة ممكنة من المكونات المحلية مما يساهم في فتح الطريق أمام التصدير إلى دول المنطقة والقاهرة الأفريقية بالنظر للموقع الاستراتيجي الذي تتمتع به. 

ويأتي ذلك في إطار توجيهات القيادة السياسية بالتوسع في إنشاء وسائل النقل بالجر الكهربائي بما يساهم في تعظيم منظومة النقل الجماعي في مصر وتسهيل حركة تنقل المواطنين وتقديم خدمات نقل متميزة، وتم توقيع مذكرات تفاهم لتوطين صناعات قطارات المترو والقطارات ذات الجر الكهربائي في مصر بين كل من الشركة الوطنية لصناعات السكك الحديدية والتنمية الاقتصادية وشركة نيرك وشركة هيونداي روتم الكورية الجنوبية. 

وبهذا تبدأ مصر أولى خطوات تصنيع حقيقية للوحدات المتحركة للمترو ووسائل الجر الكهربائي، ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بنسبة توطين للصناعة المحلية تصل إلى 25% في غضون عامين ونسبة 50% من التوطين بعد 4 أعوام ثم ستصل إلى 75% خلال 6 سنوات. 

وتضمن بنود المذكرة الدعم الفني ونقل التكنولوجيا التي سوف يقدمها هيونداي إلى نيرك، وكان مجلس الوزراء قد وافق على مقترح إنشاء مصنع لإنتاج كافة أنواع القطارات في بورسعيد ضمن خطة توطين صناعة الوحدات المتحركة في مصر وبخاصة عربات مترو الأنفاق والسكك الحديدية على أن يتم الاستفادة من تجارب الأخرى.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي