وجع قلب

بانتوستان

هبة عمر
هبة عمر

 

هو مصطلح شهير فى تاريخ الفصل العنصري فى جنوب إفريقيا يعبر عما قام به الغزاة الأوربيون بكل وقاحة بحصار السكان الأصليين فى «معازل أرضية» لا يخرجون منها لتبقى بقية الأرض العظمى للمستعمر الأجنبي، وكلمة بانتو تشير إلى اسم الشعب الأصلي فى جنوب إفريقيا و»ستان» تعنى بلادا أو أراضا، وهو ما يفعله الاستيطان الإسرائيلى فى فلسطين بعزل أبناء الأرض الأصليين فى معازل كأقفاص حبيسة، ولم يكتف الاستعمار الإسرائيلي بذلك بل يقوم بطريقة خلع الأسنان بجراحة مفتوحة مؤلمة كما يفعل فى «الشيخ جراح» بغزة.
هذا الوصف البليغ كتبه الدكتور عاطف معتمد أستاذ الجغرافيا الطبيعية بكلية آداب القاهرة والحاصل على جائزة الدولة التشجيعية فى العلوم الاجتماعية، والمستشار الثقافى السابق فى روسيا، معتبرا أن كتاب «النظام العالمى القديم والجديد» للمفكر الأمريكي نعوم تشومسيكي، الذى ترجمه دكتور عاطف منذ ١٥ عاما، هو صاحب الفضل فى لفت انتباه العالم إلى أن ما يجرى فى فلسطين هو الـ «بانتوستان» الجديد الأشد وطأة والأكثر استدامة والأبعد خطرا، لأنه ينمو ويستفحل.

وسعيا لتصحيح مفاهيم خاطئة ترسخت فى الأذهان وردود أفعال لاتناسب ما يحدث فى الواقع الفلسطينى، يحدد عدة محاذير فى التعامل مع هذا الواقع، أولها «لا تعاير» الفلسطينيين بأنهم منشقون ومنقسمون بين فتح وحماس، فكل بلد عربي كامل له مقعد فى الأمم المتحدة لديه انشقاقات، ولم تتحد دولة عظمى مثل الولايات المتحدة إلا بعد انقسام وحروب أهلية وكذلك الصين وروسيا والهند وفرنسا والمملكة المتحدة، و«لا تردد» دون علم أكاذيب تقول إن الفلسطينيين باعوا أرضهم، ولن أنصحك أن تقرأ مراجع أو كتبا وموسوعات، افتح صفحة ويكيبيديا باللغة الإنجليزية واكتب اسم مدينة «اللد Lod» وهى الكلمة الأكثر تكرارا هذه الأيام بعد أن استهدفتها صواريخ غزة، ستجد بالتفاصيل الكاملة أنها بلدة عربية مارس فيها اليهود طردا وإبادة جماعية كى يقيموا دولتهم فى عام ١٩٤٨.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي