الخارجية الأمريكية: ندعو لاستئناف المفاوضات بشأن سد النهضة على وجه السرعة

الخارجية الأمريكية
الخارجية الأمريكية

 

 

دعت وزارة الخارجية الأمريكية، لاستئناف المفاوضات بشأن سد النهضة على "وجه السرعة".

وقالت الخارجية الأمريكية في بيان منذ قليل: "نبحث التوفيق بين مخاوف مصر والسودان بشأن الأمن المائي مع احتياجات التنمية في إثيوبيا من خلال مفاوضات موجهة نحو النتائج في إطار قيادة الاتحاد الإفريقي".

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد أكد أكثر من مرة، أن الحفاظ على حقوق مصر المائية في مياه نهر النيل أمر لايمكن لأحد تجاوزه أو التفريط فيه.


وقال الرئيس السيسي ،خلال افتتاحه عددا من المشروعات بهيئة قناة السويس منذ أيام " إن الحفاظ على حقوق مصر المائية لا يمكن لأحد أن يتجاوزه..لكن يجب ألا نتعجل فكل شيء له ترتيبه وتدابيره .. والتفاوض عملية شاقة وصعبة .. ونحن نضغط ، وكما رأيتم استقبلنا الفترة الماضية المبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي جيفري فيلتمان ، كما استقلبنا الرئيس الكونغولي فليكس تشيسكيدي رئيس الاتحاد الأفريقي لبحث مسألة سد النهضة ".

 

وأضاف " أنا أعلم بأن الشعب المصري يشعر بالقلق وأنا كذلك ..وهذا طبيعي ولكن يجب أن تكونوا متأكدين بأن مسار التفاوض يحتاج إلى صبر وتأن .. ولايجب استعجال النتائج ، لكن يجب أن تكونوا واثقين في بلدكم وفي قدرتها ".

وقال الرئيس السيسي "إن الجهود والحركة مستمرة من أجل الوصول إلى حل لهذه المسألة التي نعتبرها من المسائل الحساسة والمهمة جدا جدا " وأضاف مخاطبا الشعب المصري" إن القلق الذي تشعرون به مقدر ومشروع.. وأنا سعيد به لأن اهتمامكم ببلدكم أمر رائع .. لكن يجب أن تكونوا متأكدين أن حقوقنا لن يتم التفريط فيها "إن شاء الله".

وأضاف "الرئيس السيسي"، خلال مؤتمر صحفي لافتتاح عدد من المشروعات لتطوير قناة السويس، "التفاوض عملية شاقة وصعبة، وحتى أنه تم استقبال مبعوث أمريكي للقرن الافريقي ورئيس الكونغو الديمقراطية خلال الـ10 أيام الماضية، حتى يتم الانتهاء من حل قضية سد النهضة، التي تعتبر من القضايا المهمة ".

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي