طائرة بدون طيار تخترق الأجواء الإسرائيلية.. وتنفجر فوق حي سكني 

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن طائرة بدون طيار نجحت في اختراق الأجواء الإسرائيلية اليوم الخميس 13 مايو.

وأضافت أن الطائرة بدون طيار دخلت لعدة أمتار داخل البلاد قبل أن تنفجر فوق تجمعات سكنية في منطقة شاعر هنيجف، لافتة إلى أن الهجوم لم يسفر عن وقوع إصابات.

اقرأ أيضًا: بسبب صواريخ غزة.. شركات طيران توقف رحلاتها لإسرائيل

أطلقت المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة إطلاق صاروخ بمدى 250 كيلومترا انطلق من القطاع صوب الأراضي المحتلة.

اقرأ أيضًا: الجيش الإسرائيلي يبحث تنفيذ عملية برية بقطاع غزة

وأشارت مصادر محلية لبوابة أخبار اليوم إلى أن الصاروخ موجه من غزة تجاه مطار رامون بمنطقة رامون بالنقب جنوب الأراضي المحتلة.

وأوضحت المصادر أن مطار رامون هو مطار إسرائيلي دولي في جنوب دولة الاحتلال، شمال مدينة إيلات يحتوي على مهبط بمساحة 3600 متر أطول من المهبط الموجود حاليًا في إيلات، منوهة إلى أنه تم افتتاح المطار في 21 يناير 2019.

وقالت القناة الثالثة عشر الإسرائيلية إن وابلا ضخما من الصواريخ الآن في بئر السبع وتل أبيب وعسقلان، لافتة إلى أن عدد الصواريخ وصل إلى 100.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن حصيلة شهداء القصف الإسرائيلي على قطاع غزة ارتفعت اليوم الخميس 13 مايو لتصل إلى 83 شهيدا.

وأضافت الصحة الفلسطينية إن من بين الـ83 شهيدًا، 17 طفلا و7 سيدات.

اقرأ أيضًا: 100 ألف مصلٍ يؤدون صلاة العيد في  المسجد الأقصى | صور

وتابعت الوزارة أن عمليات البحث عن ناجين تحت أنقاض المنازل المنهارة نتيجة القصف الإسرائيلي مازالت جارية حتى الآن.

بينما نقلت قناة روسيا اليوم عن مصادرها أن 388 شخصا أصيبوا في القصف الإسرائيلي الأخير على القطاع، وأن من بين المصابين 115 طفلا و50 امرأة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن مجموعة من الفلسطينيين استشهدوا بسبب استنشاقهم لغاز سام تم إطلاقه خلال القصف الإسرائيلي الأخير.

ووفقا لوكالة وفا الفلسطينية فإن عدد من الفلسطينيين الذين استشهدوا وكانت تتواجد جثامينهم داخل مجمع الشفاء الطبي بدا عليها أعراض الاختناق.

وتابعت الوكالة أنه تم أخذ عينات المتوفين من أجل استكمال التحقيقات ومعرفة ما إذا كانوا ماتوا نتيجة التعرض لغاز سام أم نتيجة القصف.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي