بسبب صواريخ غزة.. شركات طيران توقف رحلاتها لإسرائيل

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

ألغت الخطوط الجوية البريطانية رحلاتها من وإلى تل أبيب اليوم الخميس، لتكون أحدث شركة طيران دولية تتجنب السفر إلى إسرائيل.

وقالت الخطوط الجوية البريطانية "سلامة وأمن زملائنا وعملائنا أولوية، ونواصل مراقبة الموقف عن كثب".

اقرأ أيضًا: في أول أيام العيد.. طيران الاحتلال يشن سلسلة غارات وسط قطاع غزة| خاص

وأعلنت بعض شركات الطيران الأمريكية إلغاء رحلاتها إلى إسرائيل، وقالت شركة "يونايتد إيرلاينز" إنها ألغت الرحلات من شيكاغو ومدينة نيويارك بولاية نيو جيرسي إلى تل أبيب يوم 11 مايو، ومن سان فرنسيسكو ونيويارك إلى تل أبيب يوم 12 مايو.

كما أعلنت "دلتا إيرلاينز" أنها ألغت الرحلات من نيويورك إلى تل أبيب المقررة بين 11 و13 مايو، ولم تحدد بعد موعد استئناف الرحلات.

وانضمت شركة لوفتهانزا الألمانية إلى قائمة شركات الطيران التي ألغت رحلاتها إلى تل أبيب، بعدما أعلنت إيقافها لمدة يومين.

وأعلنت إسرائيل اليوم الخميس عن تحويل مسار جميع الرحلات من مطار بن جوريون إلى مطار رامون في جنوب إسرائيل، حتى إشعار آخر بسبب إطلاق صواريخ من قطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن حصيلة شهداء القصف الإسرائيلي على قطاع غزة ارتفعت اليوم الخميس 13 مايو لتصل إلى 83 شهيدا.

وأضافت الصحة الفلسطينية إن من بين الـ83 شهيدًا، 17 طفلا و7 سيدات.

اقرأ أيضًا: 100 ألف مصلٍ يؤدون صلاة العيد في  المسجد الأقصى | صور

وتابعت الوزارة أن عمليات البحث عن ناجين تحت أنقاض المنازل المنهارة نتيجة القصف الإسرائيلي مازالت جارية حتى الآن.

بينما نقلت قناة روسيا اليوم عن مصادرها أن 388 شخصا أصيبوا في القصف الإسرائيلي الأخير على القطاع، وأن من بين المصابين 115 طفلا و50 امرأة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن مجموعة من الفلسطينيين استشهدوا بسبب استنشاقهم لغاز سام تم إطلاقه خلال القصف الإسرائيلي الأخير.

ووفقا لوكالة وفا الفلسطينية فإن عدد من الفلسطينيين الذين استشهدوا وكانت تتواجد جثامينهم داخل مجمع الشفاء الطبي بدا عليها أعراض الاختناق.

وتابعت الوكالة أنه تم أخذ عينات المتوفين من أجل استكمال التحقيقات ومعرفة ما إذا كانوا ماتوا نتيجة التعرض لغاز سام أم نتيجة القصف.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي