أكلة مفضلة للنبي محمد قبل صلاة عيد الفطر

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

عيد الفطر يأتي بعد شهر رمضان الكريم فيشعر المسلمون بمكافأة الله لهم بعد إتمامهم الصيام، وحينما نتذكر العيد الفطر المبارك نتذكر أشياء ثابتة.

 

وحرص المسلمون على فهم دينهم فأرسلوا لجريدة الأخبار أسئلتهم حول حكم صلاة العيد وعلى من تجب صلاة العيد، وماذا يجب على المسلم أن يعمل في يوم العيد.

 

أجاب على هذه الأسئلة الشيخ صالح شرف عضو جماعة كبار العلماء ونشرت جريدة الأخبار الإجابة على صفحاتها بتاريخ 18 نوفمبر 1971، حيث قال الشيخ صلاة العيد واجبة وقيل سنة وتجب على من يأمر بصلاة الجمعة، فقد وصل الرسول الله صلى الله عليه وسلم العيدين وكان يكبر في كل ركعة في الأولى سبعا وفي الثانية خمسا قبل القراءة وكان يخطب -عليه السلام-  بعد فراغه من الصلاة ونحن مأمورون بالاقتداء به.

 

وعلى المسلم في العيد أن يشكر الله سبحانه على هذا الفضل والمنة فيتطهر في ذلك اليوم ثم يلبس الجديد من الثياب وقبل أن يخرج إلى صلاة العيد يستحب الأكل  فكان -صلى الله عليه وسلم-  يأكل تمرات كان يأكلهن وترا  ثلاث أو خمس أو سبع أو تسع والحكمة في التمرات وترا إشارة إلى الوحدانية، ثم يخرج العبد للصلاة.

 

 المصدر:  مركز معلومات أخبار اليوم

اقرأ أيضا |«صالح سليم» أصغر رئيس للأهلي بعد انتخابات عنيفة

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي