الرئيس الفلسطيني يبحث مع ممثل الاتحاد الأوروبي آخر تطورات الوضع في فلسطين

 الرئيس الفلسطيني محمود عباس
الرئيس الفلسطيني محمود عباس

 

بحث الرئيس الفلسطيني محمود عباس، هاتفيًا، مع الممثل الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل، آخر التطورات والأحداث الخطيرة التي تجرى في مدينة القدس المحتلة وقطاع غزة.

وأعرب بوريل - وفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية اليوم الأربعاء - عن قلقه وأسفه من الأحداث الراهنة، مؤكدا أن الاتحاد الأوروبي يجري اتصالات مع جميع الأطراف الدولية والرباعية الدولية من أجل وقف هذا التصعيد.

وأكد الحرص، على ضرورة تجنيب المدنيين، وضبط النفس، والالتزام بالقانون الدولي، والحفاظ على الوضع القائم في الحرم الشريف، وعدم طرد الفلسطينيين من حي الشيخ جراح، موضحا ضرورة مواصلة الحوار بين جميع الأطراف الفلسطينية لضمان إجراء الانتخابات.

من جهته، وجه عباس الشكر للاتحاد الأوروبي على الدور الكبير الذي يقوم به لمساعدة الشعب الفلسطيني، والتقدير للمواقف السياسية الداعمة للحقوق الفلسطينية، وفق قرارات الشرعية الدولية.

وأكد أهمية التحركات الأوروبية والدولية لوقف الاعتداءات على الفلسطينيين في القدس لاسيما في المسجد الأقصى المبارك، وفي حي الشيخ جراح، وفي قطاع غزة.
 

اقرأ أيضا| الاتحاد الأفريقي يندد بالقصف الإسرائيلي على غزة

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي