«الداخلية»: تكثيف الانتشار الأمني.. والتصدى لمحاولات زعزعة الاستقرار

 اللواء محمود توفيق وزير الداخلية خلال اجتماعه مع القيادات الأمنية
اللواء محمود توفيق وزير الداخلية خلال اجتماعه مع القيادات الأمنية

 


أكد اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، على ضرورة اليقظة الأمنية والانتشار المكثف خلال اجازة عيد الفطر المبارك لتأمين كل المنشآت العامة والحيوية بالدولة.


ووجه باتخاذ الاجراءات اللازمة لتنفيذ قرارات د. مصطفى مدبولى رئيس الوزراء بشأن التدابير الاحترازية خلال عيد الفطر ووجه بتكثيف الانتشار الأمنى بالشوارع والميادين ومتابعة غلق الشواطيء والحدائق العامة والمتنزهات والمراسى والنيلية ومنع ارتيادها من قبل المواطنين ومتابعة الالتزام بمواعيد غلق المحال التجارية والمطاعم ومناطق تقديم الخدمات الترفيهية. وطالب وزير الداخلية بالتصدى لأى محاولات قد تعكر صفو المناخ الآمن والمستقر وأشار الى أهمية مواصلة الجهود الأمنية لضبط حركة الأسواق وشدد على ضرورة التواجد الأمنى والميدانى لكافة المستويات الاشرافية والقيادية لتنفيذ الخطط الأمنية وتكثيف الحملات المرورية على الطرق والمحاور. وأكد الوزير  على مراعاة البعد الانسانى فى التعامل مع المواطنين أثناء تنفيذ الخطط والاجراءات الأمنية وتقديم المساعدة الممكنة للمواطنين. وأشار الى أهمية دور المواطن فى دعم ومساندة جهود رجال الشرطة لحفظ الأمن والاستقرار وأعرب الوزير فى ختام اجتماعه مع مساعدى الوزير والقيادات الامنية عن ثقته فى رجال الشرطة وقدرتهم على تنفيذ المهام الموكلة اليهم لتحقيق رسالتهم الوطنية لارساء دعائم الأمن والاستقرار حفاظا على ما تحقق من نجاحات على كل الاصعدة.


من جانب آخر بعث وزير الداخلية برقيات تهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك لكل من المستشار د. حنفى جبالى رئيس مجلس النواب والمستشار محمد عبدالوهاب عبدالرازق رئيس مجلس الشيوخ ود. مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربى والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة. كما هنأ وزير الداخلية القيادات والضباط والعاملين المدنيين والامناء والمساعدين والمندوبين والجنود ومعاونى الأمن والخفراء والجندين وزملاءهم فى مأموريات حفظ السلام بوزارة الداخلية.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي