الضنا غالي | «أب» يضحي بحياته لإنقاذ إبنته فيموت معها غرقاً في ملوى

جرجس عماد الشهير بـ حماده القسيس
جرجس عماد الشهير بـ حماده القسيس

 

مأساة شهدتها مدينة ملوى بمحافظة المنيا ، راح ضحيتها أب وابنته، فى مشهد درامى تجسدت خلاله مشاعر الأبوة والتضحية، بعد أن قدم الأب حياته فى سبيل إنقاذ ابنته من الغرق، إلا أن نهر النيل ابتلعهما سويا، فى حادث أصاب قلوب كل من تابعه بالصدمة والحزن.

 

حباً لها لم يرفض طلبها في الذهاب معه.. فكيف يرفض وهي الأميرة "جوليا"، قلبه النابض أميرته المدلل التي أرادت أن تذهب معه للتنزه بالكوبري العالي «كوبري النيل».. هنا قَبل جرجس عماد الشهير بـ حماده القسيس ما طلبته طفلته.

 

وأثناء تواجدهم بالقرب من الكوبري العالي انزلقت قدم طفلته  فسقطت من كوبري النيل، و روايه أخرى بأن الطفلة مرت من بين اعمده السور وسقطت في النيل، لم يتردد والدها ولو للحظة واحده في أن يلقي نفسه خلفها أملا منه في إنقاذها لم يرهبه الارتفاع لم يرعبه مشهد النيل الشاسع متناسياً عمداً وحباً في نجلته، أن تلك المنطقة منطقه غرق.

 

لحظات واختفت الجثتين «جثة الأب وابنته» وسط توافد الكائنين آنذاك على الصراخ والعويل، ثلاث ايام ولم يتم العثور على جثثهم حتى الآن، وتحاول قوات الإنقاذ النهري في الوصول إليهم ولكن حتى الآن بائت جميع محاولتهم بالفشل.

اقرأأيضا||القناة شريان الحياة| الإسماعيلية الجديدة تنافس على الخريطة الاقتصادية

صاحب الخمس وثلاثون ربيعاً جرجس عماد الشهير بـ حماده القسيس يتمتع بسمعة طيبة، ويشهد الجميع له بحسن السمعة.. يحب الخير للجميع ولا يكن أي عداء لأحد.

 

التواصل الاجتماعي

 

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي تويتر و فيسبوك، مكاناً لإرسال استغاثات عده من قبل المستخدمين لمسئولي قوات الإنقاذ النهري بزيادة عدد الغواصين الباحثين عن جثث الأب ونجلته

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي