ضى القلم

خالد النجار يكتب: الأمن الوطنى.. ومعركة الأبطال

خالد النجار
خالد النجار

 

قصص البطولات فى كل بيت وحارة فى مصر.. عطر الشهداء يفوح فى أرجاء مصر، سلاما على كل شهيد ضحى بروحه من أجل تراب وطنه، سلاما وتحية لكل ام شهيد وهبت ابنها دفاعا عن الوطن، سلاما ومحبة لكل والد شهيد بكى واحترق قلبه على فلذة كبده، هنيئا لأبناء الشهداء بالفخر والعزة وبطولة آبائهم.. هنيئا للشهداء بالجنة ونعيمها.

لن تتوقف سجلات التاريخ عن كتابة المجد بما بذله شهداء مصر من رجال الجيش والشرطة أفرادا وضباطا، تحدوا كلاب النار وواجهوا غدر الارهاب الأسود ومكائد وشماتة الاخوان.

هنيئا لمصر بأولادها الذين يعرفون معنى الوطن ويدركون قيمة التضحية.

أرواح الشهداء جنودا وضباطا من رجال الجيش والشرطة تستوجب الاقتداء بنضالهم فأرواحنا ليست أغلى منهم على الوطن.

خلعت قلوبنا معركة الواحات التى جسدها باقتدار أبطال "الاختيار" وحركت المشاعر، وأبكتنا على فلذات أكبادنا واخوتنا وابنائنا..عاشت الشرطة المصرية الباسلة فتضحياتها عبر الزمن مشهودة.. عاش أبطال الأمن الوطنى، فلولا صمودهم وتحديهم وتحملهم وتصديهم لمكائد أهل الشر وتعقبهم لذيول الإرهاب ما كنا وصلنا لما نحن فيه.

تكامل الأجهزة الأمنية وتكاتفها منع كوارث وصنع سدا منيعا ضد مكائد الأشرار.

مصر استعادت عافيتها بأمنها القوى.. كانوا يريدونها خرابة، لكن صمود الأجهزة السيادية وكشفها لألاعيبهم ومخططاتهم الشريرة كان بليغا.

فى معركة الواحات تجسيد لبسالة رجال الامن الوطنى.. معارك كثيرة خاضها الرجال.. كواليس وأسرار تؤكد أن لدينا ذخيرة من الأبطال.

معركة الواحات فصل من فصول كتاب العزة والوطنية.. صفحة بيضاء لنضال وتضحيات رجال الأمن الوطنى.. حكاية جميلة يفخر بها الشعب عن بطولات الشرطة المصرية.. الواحات شاهدة على شهامة أبطال الأمن الوطنى ووطنية الشرطة المصرية.

الأمن هو روح الحياة، أمن مصر واستقرارها ضامن للحياة والنماء.. أمن وطنى هدف أسمى وقيمة وغاية..

عاشت مصر قوية عفية بأجهزتها الوطنية التى تعرف قيمة الأمن وتبذل من أجله كل نفيس.

ما قدمه رجال الشرطة من تضحيات وما فعله رجال الأمن الوطنى لصد سموم الثعابين التى لا تعرف سوى الغدر والخسة يستوجب التقدير لدورهم الوطنى الذى أنقذ مصر من براثن الجماعات الإرهابية وخرابها.

معركة الواحات شهادة ثقة على بطولات وتضحيات ومعارك الشرف العديدة التى يخوضها رجال الشرطة وأبطال الأمن الوطنى.. تحية لكل بطل وشهيد ضحى بروحه.. وتحية للشعب الذى يقدر قيمة التضحيات.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي