قضايا وأفكار

محمد الهوارى يكتب : انطلاق الاقتصاد الوطنى

محمد الهوارى
محمد الهوارى

 

نجاح الاقتصاد المصرى فى النمو ليكون ثانى أكبراقتصاد عربى بعد السعودية فى الشهادة التى أعلنها صندوق النقد الدولى حيث بلغ حجم اقتصادنا ٣٦١٫٨ مليار دولار يتواكب ايضا مع اعلان وكالة فيتش للتصنيف الائتمانى بأن مصر تعد ضمن ثلاث دول فقط فى الشرق الاوسط وشمال افريقيا سوف تسجل معدلات نمو خلال العام الحالى مثل ما كانت تسجله قبل جائحة كورونا حيث تحقق نمو يصل 5٪.

اعلان المؤسسات الدولية لنجاح الاقتصاد المصرى فى ظل جائحة كورونا ساهم فى امتصاص تداعيات الجائحة وتعافيه من خلال ما انتهجته الحكومة من سياسات تحفيزية داعمة للاقتصاد.

لاشك أن كافة الاقتصادات فى العالم تأثرت بجائحة كورونا وحققت تراجعا وخسائر إلا أن نجاح برنامج الاصلاح الاقتصادى أعطى دعما اضافيا للاقتصاد المصرى فى ظل الجائحة حيث واصلت مصر مشروعاتها التنموية العملاقة ولم تتوقف عن البناء والتنمية وتوفير كافة الحوافز للاستثمار العربى والاجنبى فى مصر وزيادة العائدات عن دول اخرى كثيرة مما ساهم فى اقبال المستثمرين على الاستثمار فى مصر.

اعتقد أن قيام مصر باعطاء أولوية للمشروعات الانتاجية فى الصناعة والزراعة والاستثمار العقارى سوف يعطى دفعة اكبر للاقتصاد المصرى خلال الفترة القادمة خاصة مع الهدف الذى أعلنه الرئيس السيسى بتحقيق صادرات تصل الى مليار دولار بما يدعم ميزان مصر التجارى مع مختلف دول العالم.

ان الدولة تنظر الى الانتاج المشمول بأعلى جودة هو الاساس الذى تبنى عليه خطط زيادة الصادرات والحفاظ على سمعة مصر فى الخارج مع فتح اسواق جديدة لمنتجاتنا فى الخارج.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي