معركة على شقة «ستوديو» بين ورثة د. جمال سلامة

الموسيقار جمال سلامة
الموسيقار جمال سلامة

 

طليقته: شقيقه وابنته استوليا على الشقة.. وفاروق سلامة ينفي: أوصى بها لابنته سونيا المقيمة في الخارج

سحر الجمل

فور إعلان وفاة الموسيقار جمال سلامة صباح الجمعة أول أمس، قامت وفاء بناني طليقة الموسيقار، ووالدة نجليه هاني ودينا، بعد انتهاء مراسم الدفن، وبعد علمها من  حارس العقار الذى كان يقطن فيه جمال سلامة أنه  تم تغيير كالون الشقة الخاص به من قبل أسرة الفنان، ولذا حررت محضراً في نقطة شرطة الجزيرة، ضد عدد من أقارب الفقيد، وعلى رأسهم شقيقه فاروق سلامة ونجلته نورهان فاروق سلامة وزوجها المطرب محمد جمال، متهمة إياهم بتبديد ممتلكات الراحل وإخفاء بعضها عن الورثة الشرعيين، وذلك بعد اقتحامهم للاستديو الذي كان يعيش به الراحل سنواته الأخيرة بمنطقة الزمالك، وقيامهم بتغيير الكالون الخاص بـ الشقة لمنع الورثة الشرعيين من دخولها.


وتقول وفاء فوجئت خلال مراسم جنازة الراحل، بغياب جميع أقاربه، واكتشفت أن شقيقه، فاروق سلامة اقتحم الاستوديو، بغير وجه حق، علماً بأن جميع أشقائه وشقيقاته لم يقوموا بزيارته طوال سنوات مرضه، وكنت أذهب إليه باستمرار لخدمته بنفسي رغم طلاقنا منذ سبع سنوات، علماً بأن الورثة الشرعيين للراحل هم ابني هاني الذي يقيم في ألمانيا حالياً، وابنتي دينا التي تقيم معي، وابنته سونيا من زوجة سابقة وتقيم في إسبانيا. 
وأشارت طليقة الموسيقار الراحل جمال سلامة، إلى أن هاني سلامة نجل الراحل غاب عن الجنازة بسبب تواجده في ألمانيا ومن المقرر عودته للقاهرة اليوم الأحد، مؤكدة أنها لن تترك حق نجليها ليس بحثاً عن أي أموال لكن تعلقاً بإرث الراحل الفني، موضحة أنها ستتخذ جميع الإجراءات القانونية ضد أشقاء وأقارب الراحل.

اقرأ أيضا| هاني شاكر عن جمال سلامة: «أنعي صديقي وأخي»

 


وبناءً على ما سبق تواصلت «الأخبار المسائي» مع أسرة الراحل، فقال شقيقه العازف فاروق سلامة، بالفعل قمنا بتغيير كالون الشقة حماية لحق سونيا؛ حيث إن هذه الشقة من حق ابنته سونيا جمال سلامة الموجودة فى إسبانيا، حيث تعيش مع ابنتها وزوجها، وكانت هذه وصية الراحل قبل الوفاة وهى الحفاظ على شقة سونيا بطريقة مناسبة، وهذه الشقة تمتلكها بعقد رسمى مسجل بالشهر العقارى باسمها، وليس لأحد حق فى حماية الشقة  إلا أنا.


وتقول نورهان فاروق سلامة ابنة شقيق الراحل: قبل الوفاة قام عمى جمال بكتابة نصيب كل الورثة بشكل وورق رسمى، فكتب لسونيا ابنته من الإسبانية الأولى الشقة وهي «ستديو» أي ذات مساحة صغيرة، وكتب لأبنائه هانى  ودينا من زوجته وفاء شقة 100 متر بالزمالك مقسمة فيما بينهما، وبعد ذلك بفترة قامت وفاء برفع قضية خلع وحصلت على الطلاق، وتم طرد عمى من بيته، وقامت هى بتأجير الشقة بعد تقسيمها إلى أربعة، وبعد ذلك قامت سونيا برعايته فى شقتها الاستديو، وكانت العائلة تحضر له 2 من الممرضين لرعاية حالته، وهناك شهود على ذلك منهم البواب، ومدام وردة عصمت المدير المالى  والمسؤول عن كل مصاريف جمال، إضافة لذلك ترك معها كل العقود ومفتاح الشقة، والوصية الخاصة بالشقة بأنه ممنوع أى حد يدخل شقة بنته فى غيابها، وللعلم طليقته لم تزره ولا كانت ترعاه، ولذا قمنا بعمل محضر تشهير ضدها لما صرحت به طليقة عمى، من أننا اقتحمنا الشقة، وأننا لم نزره، وهذا كذب وتشهير بسمعة العائلة، وسمعة جمال سلامة وهو لسة متوفى وهذا حرام شرعاً، إضافة لذلك قمنا بالرد على المحضر بتقديم المستندات التى تثبت أحقيتنا فى الشقة، وأنها ليس لها حق فى أى ميراث آخر غير ما كتب لأولادها،  والشقة ملك لسونيا جمال سلامة الموجودة فى إسبانيا.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي