صدق أولا تصدق..القمة فى مهب الريح

الأهلى يصر على الصدام ويرفض الحلول الوسط..وتهديد بالتصعيد للفيفا

حالة من القلق تعيشها القلعة الحمراء على  قبل مواجهة القمة
حالة من القلق تعيشها القلعة الحمراء على قبل مواجهة القمة

 

أجواء ساخنة وحالة من القلق المفرط تعيشها القلعة الحمراء على كافة الأصعدة قبل مواجهة القمة، الاثنين، المقبل، يضغط مجلس إدارة الأهلي بكل قوة على كافة الجبهات واولهم اتحاد الكرة لتنفيذ طلبه باستقدام حكام أجانب، والغريب أنه مع مرور الوقت تشعر أن مجلس الإدارة بقيادة الخطيب يدفع القاطرة الحمراء للصدام بصرف النظر عن الخسائر ودون اى حسابات.

وأكد هذه الحالة اجتماع مجلس إدارة الأهلي، مساء، اليوم، والذى خرج ببيان اصر خلاله على الاشتباك ورفض كل الحلول الوسط واستمر فى التصعيد واكد فى بيان تمسكه بحكام اجانب وجاء نصه على النحو التالي:

استعرض مجلس الإدارة فى اجتماع اليوم بجلسته المفتوحة، الرد الذى تلقاه النادى من اتحاد الكرة بشأن الشكوى من الأخطاء التحكيمية التى جاءت بحق فريق الأهلى خلال المباريات الماضية. وكذا طلب النادى إسناد مبارياته القادمة لحكام أجانب من التصنيف الأول.. وعليه فإن المجلس يقدر الظروف الاستثنائية والنقاط الإيجابية التى جاءت فى رد اتحاد الكرة ومنها اعترافه بوجود أخطاء تحكيمية واضحة، يراها غير متعمدة، ولم يكن القصد منها إلحاق الضرر بفريق الأهلي، ويبذل الاتحاد قصارى جهده لعلاج هذه الأخطاء. وأنه يتطلع لدعم ومساندة النادى الأهلى للتحكيم المصرى الذى وضع الاتحاد تطويره فى أولوية اهتماماته..

ولأنه سبق أن أكد النادى كثيرًا على ثقته الكبيرة فى التحكيم المصري، وقام بمخاطبة اتحاد الكرة عدة مرات على مدار الشهور الخمسة الماضية بشأن ذات الأخطاء، والتى دفعت بعض الأندية مؤخرًا للمطالبة بإعادة مبارياتها وتلقى النادى وعدًا بتطوير منظومة التحكيم لكن تزال الأخطاء المؤثرة فى نتائج المباريات تتكرر بحق فريق الأهلي بل ونالت من معنويات اللاعبين والجهاز الفنى والجماهير لحساسية المنافسة..

ولأن فريق الأهلى هو الوحيد الذى يشارك فى خمس بطولات فى الموسم الحالي. ويؤدى الفريق مبارياته بشكل مضغوط ∩مباراة كل 72 ساعة∪.. ويتعرض لاعبوه لإرهاق بدنى وذهنى غير مسبوق، فى ظل ضغوط جماهيرية تطالب ومعها كل الحق بنتائج إيجابية على كل المستويات فإن النادى الأهلى يتمسك بطلبه المشروع بإسناد مبارياته القادمة لحكام أجانب من التصنيف الأول ووفقًا للائحة التى تفرض الالتزام بتقديم الطلب قبل موعد المباراة بـ 15 يومًا. لذا يؤكد النادى على طلبه المرسل لاتحاد الكرة بتاريخ 4ـ5ـ2021. وسوف يقوم بإرسال شيك بالمبلغ المطلوب قبل الموعد المشار إليه.. لاسيما وأن الظروف الاستثنائية التى تسود العالم حاليًا لم تمنع انتقالات الفرق الرياضية والحكام بين الدول للمشاركة فى المسابقات المختلفة..

نقطة الصفر

بيان الاهلى اعاد الأمور إلى نقطة الصفر خاصة انه لم يبد اى مرونة، وللعلم هناك انقسام داخل الاهلى ويرى البعض ان التصعيد مبالغ فيه ولا يصب فى مصلحة الفريق فى هذا التوقيت قبل مواجهة القمة وان هذه النغمة مع نغمة الارهاق المبالغ فيها تحبط اللاعبين وتمنحهم مبررات للتفريط فى الفوز وان ازمات الفريق الاخيرة اسبابها فنية واضحة والاولى التركيز فيها بدلا من زيادة حالة التشتت وليس هناك مشكلة ضخمة خاصة ان الفريق لعب مع الزمالك وفاز عليه بحكام مصريين منذ ايام ولم تقم القيامة، وصدق أو لا تصدق هناك وجهة نظر ثالثة وتسريبات تشير إلى ان الاهلى الذى تمسك بإقامة النسخة الماضية من الدورى ورفض الغاءها تغير موقفه بعد سلسلة من الخسائر والتعادلات والعروض السيئة جعلته يغير رأيه ويخطط لإلغاء النسخة الحالية بعد تراجع مستوى العروض والاداء ولو ألغيت النسخة الحالية ستكون كلها فوائد للاهلاوية ويكفى انه سيتفرغ لبطولة افريقيا ويرحم لاعبيه من مشقة ضغوط المباريات والارهاق.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي