تحذير من الخمسينيات.. زهور تتسبب في قتل القطط 

زهرة ليلى البيضا
زهرة ليلى البيضا

 

ارتبطت الزهور بفصل الربيع؛ حيث تتفتح الزهور وتتألق في هذا الفصل، كما أنها لغة كل العصر، فتحمل بين رحيقها رسائل عديدة منها الحب والكبرياء أو الكره وأحيانا العتاب أيضا.

 

رغم اختلاف أنواع وأشكال الزهور اجتمعت على تتواجد في جميع المناسبات، فالزهور لها دلالات رمزية كبيرة، كما أنها مصدر السعادة حينما تنتشر عطرها في مكان فيشعر الإنسان بالراحة والسعادة الغامرة في هذا المكان.

 

وهناك أنواع وأشكال وأسماء عديدة من الزهور منها «ليلى البيضاء» وتسمى الزنبق تلك الزهرة التي تربعت على عرش الزهور في الخمسينات، حسب ما نشر في مجلة أخر ساعة مارس 1950.

 

وزهرة «ليلى» أصل منبتها في جبال الهملايا واليابان ويمكن زراعتها في البلاد الحارة ومتعددة الألوان منها أبيض- أصفر- وردي- برتقالي- أحمر، بينما تتميز مصر بنوعين من زهرة  ليلى «الأبيض والريجال».

 


وتعرف بأنها زهرة الطبقات الراقية، التي تتميز بجمال رشاقة عودها، كما تُشير ليلى البيضاء على الإخلاص والنقاء وعند اليونانية ارتبطت بالولادة الجديدة والأمومة.

 

في الصين تستخدم في حفلات الزفاف، كما تدل على الطهارة فتهدى في مناسبات متناقضة في الأفراح تزين بداية الحياة الزوجية وفي العزاء لتوديع المتوفيين، موسم ليلى تبدأ في أواخر شهر فبراير حتى أواخر شهر أبريل، وتستطيع ليلى أن تبقى على قيد الحياة 15 يوما.

 

وهناك بعض الدراسات التي تؤكد أن بعض أنواع الليالي يمكن أن تسبب فشلا كلويا للقطط فقط عند تناولها لأي جزء من الزهرة، لذلك يفضل إبعاد الزهرة عن القطط.

 

 المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي