إسرائيل تعتقل عشرات المصلين الفلسطينيين أثناء عودتهم من الأقصي  

صورو للمواجهات بين الاحتلال والفلسطينيين بالمسجد الأقصى
صورو للمواجهات بين الاحتلال والفلسطينيين بالمسجد الأقصى

 

اعتقلت السلطات الإسرائيلية مساء أمس الجمعة 7 مايو، عشرات المصليين الفلسطينيين أثناء عودتهم من المسجد الأقصى، عبر حاجز قلنديا العسكري شمال القدس المحتلة.

اقرأ أيضاً |

فلسطين تطالب مجلس الأمن واليونسكو بتحمل مسؤولياتهما تجاه المسجد الأقصى

وبحسب شهود عيان لوكالة الأنباء الفلسطينية وفا، قامت قوات الاحتلال الإسرائيلية باعتقال المواطنين من مختلف محافظات الضفة، لدى عودتهم عبر حاجز قلنديا بعد التدقيق في هوياتهم الشخصية.

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، مساء أمس الجمعة 7 مايو، إنه وجه السفير الفلسطيني في الأمم المتحدة رياض منصور، بتقديم طلب لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لتنفيذ قراراته المتعلقة بالقدس.

وحمل أبو مازن حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عما يجري في المدينة المقدسة من تطورات خطيرة و اعتداءات آثمة وما يترتب على ذلك من تداعيات.

وحيا أبناء الشعب الفلسطيني في القدس وفي كل مكان، على موقفهم الشجاع في الدفاع عن القدس و أحيائها، ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، وعن المسجد الأقصى وكنيسة القيامة والشيخ جراح بشكل خاص.

وأكد أن بطش وإرهاب المستوطنين لن يزيدنا إلا إصراراً على التمسك بحقوقنا المشروعة في إنهاء الاحتلال ونيل الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة وعاصمتها الأبدية قدس الأقداس.

وطالب الرئيس الفلسطيني المجتمع الدولي في ظل هذه التطورات الخطيرة بتحمل مسؤولياته الكاملة لوقف العدوان على أهلنا وشعبنا ومقدساتنا، وتوفير الحماية الدولية لشعبنا الذي يدافع عن حقوقه المشروعة ووجوده في أرض وطنه.
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي