أرملة الشهيد أحمد جاد جميل: كان رؤوف بالناس وتمنى الشهادة ونالها | صور 

الشهيد أحمد جاد جميل
الشهيد أحمد جاد جميل

ملحمة بطولية، قدمها رجال الشرطة، في مواجهة الإرهاب الغادر، عندما دفع 16 ضابطًا ومجندًا حياتهم ثمنًا، للدفاع عن أمن الوطن وسلامة المواطنين، عندما تصدوا بشجاعة، لرصاص وقذائف مجموعات من العناصر الإرهابية، بمنطقة الواحات البحرية. 

وجسدت الحلقة 25 من مسلسل «الاختيار 2»، بطولة وشجاعة رجال الشرطة، في مواجهة خلية إرهابية بالكيلو 135 بمنطقة الوحات البحرية، في عمق الصحراء، وكشفت الحلقة صمود القوات ببسالة في وجه الإرهاب الغادر. 

«كان رؤوف بالناس وبيحب الخير وأحن قلب في الدنيا».. هكذا وصفت أرملة الشهيد العقيد أحمد جاد جميل، أحد أبطال معركة الواحات، التي وقعت في 20 أكتوبر 2017، عندما اقتحمت مأمورية مكبرة من قطاع الأمن الوطني والعمليات الخاصة، مكان اختباء مجموعة من العناصر الإرهابية، بمنطقة الواحات البحرية بنطاق مديرية أمن الجيزة، والتي استشهد على إثرها 16 ضابطًا ومجندًا وأصيب آخرين. 

وأضافت أرملة الشهيد : «كان دائمًا يخدني أنا وبناته علشان نزور مستشفى سرطان الأطفال 57357.. وقبل استشهاد كان بقاله 3 أيام في الشغل مدخلش البيت، وجه سلم علينا وتاني يوم استشهد.. طلبها في رمضان ونالها». 

اقرأ أيضا|قصة الدليل الشهيد الذي أوصل أبطال معركة الواحات إلى معسكر الإرهابيين 

ولد الشهيد أحمد جاد عام 1976 بمحافظة الجيزة، وتخرج في كلية الشرطة عام 1999، وبدأ عمله في أحد أقسام الشرطة، وانتقل لإدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الجيزة، وعمل معاون لمباحث بقسم شرطة بولاق الدكرور لمدة 3 سنوات، وتم تصعيده للعمل بقطاع الأمن الوطني وهو برتبة نقيب حتى وصل إلى رتبة مقدم.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي