للمرة الثانية.. الصاروخ الصيني سيمر فجر اليوم لمدة دقيقتين وسبع ثوانٍ

الصاروخ الصيني الضال
الصاروخ الصيني الضال

 

كشف الدكتور محمد جاد القاضي، رئيس معهد البحوث الفلكية، أن الصاروخ الصيني الضال والخارج عن السيطرة، مرّ بالأجواء المصرية منذ قليل وتحديداً الساعة 10:42 دقيقة مساء، ولمدة دقيقتين وعشرين ثانية، منوها بأن الصاروخ الصيني سوف يمر مرة أخرى عند فجر اليوم الساعة 4:47 لمده دقيقتين وسبع ثوانٍ.

اقرا ايضا .. العالم يترقب سقوط صاروخ الفضاء الصيني «الشارد»

وأضاف القاضي، أن غرفة عمليات المعهد مشكلة ومجتمعة بشكل مستمر لمتابعة الأزمة"، مؤكدا أنها حوادث الحطام الفضائي متكررة وأن الصاروخ الصيني ليس الأول من نوعه ، مشيرا الى وجود تواصل من المعهد مع الجانب الصيني بشكل مباشر لمتابعة تطورات وضع الصاروخ لديهم.

وكشفت وكالات فضاء عالمية آخر أخبار الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة، حيث أعلنت عن بعض المناطق، التي يحتمل أن يسقط بها الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة أو حطامه بعد أيام، ومن بينها بلد عربي.

وتوقعت منظمة «أيروسبيس كوربوريشن» الفضائية الأمريكية، أن يسقط حطام الصاروخ الفضائي الصيني فوق السودان، كما سبق لها أن وضعت سواحل إستراليا ضمن المناطق المحتملة للسقوط.

للبث المباشر اضغط هنا

كانت الصين أطلقت قبل أيام أول مكونات محطتها الفضائية «سى إس إس» بصاروخ «لونج مارش 5 بى»، وبعد انفصال الوحدة الفضائية للمحطة، بدأ الصاروخ يدور حول الأرض فى مسار غير منتظم مع انخفاضه تدريجيا، مما يجعل توقع نقطة دخوله إلى الغلاف الجوى وبالتالى نقطة سقوطه أمرًا يصعب التنبؤ به بدقة.

وعلى مدار الساعات الماضية، ذكرت وكالات فضاء عالمية بعض المناطق التى يحتمل أن يسقط بها الصاروخ الفضائى الصينى أو حطامه بعد أيام من خروجه عن السيطرة، وأكدت أن من بينها بلدًا عربيًا.

ومن جهة أخرى، نشر دميترى روجوزين رئيس وكالة الفضاء الروسية «روسكوزموس» على موقع تويتر للتواصل الاجتماعى خريطة للأرض تظهر مناطق الاصطدام المحتملة للصاروخ.

ووفقا للتغريدة، تشمل المناطق المحتملة مساحات شاسعة من معظم قارات العالم، بما فيها قارات بأكملها مثل إفريقيا وأمريكا الجنوبية وأستراليا.

وفى السياق ذاته، أشارت تقديرات وكالة الفضاء الأوروبية فى وقت سابق، إلى أن الصاروخ سيسقط بين 8 و10 مايو.

ونقل تقرير لصحيفة «جارديان» البريطانية عن الوكالة، قولها إن «مسار الصاروخ يعنى أن أى أجزاء ستتبقى منه عند عودته إلى الأرض ستهبط بين 41 درجة شمالًا و41 درجة جنوبًا، وهو شريط من الأرض يمتد من المناطق الجنوبية من إسبانيا والبرتغال وإيطاليا وصولا إلى أستراليا».

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي