بعد عرضها في «الاختيار 2».. تفاعل كبير للمواطنين مع شهداء حادث الواحات

شهداء الواحات
شهداء الواحات

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي "السوشيال ميديا" مع حلقة اليوم من مسلسل الاختيار2 على حادث الواحات الذي استشهد فيه 13 ضابط من رجال الشرطة.


 وتحولت منصات التواصل الاجتماعي إلى شعلة من التغريدات القصيرة عبر توتير، وبوستات على موقع فيس بوك، وغيرها، تفاعلًا مع الحلقة، مستذكرين الأحداث الدامية التي تسبب فيها الإخوان وعناصرهم، مترحمين على شهداء الواحات .


وعلي الرغم من مرور حوالي 4 أعوام عليها، إلا أن دماء الشهداء التي روت أرض الواحات، مازالت حية بين الجميع، في قلوب أسرهم وأذهان الشعب وسجلات البطولات.

 

وتعود معركة الواحات إلى 20 أكتوبر 2017، حيث استشهد 13 من ضباط إدارة العلميات الخاصة بقطاع الأمن المركزي، في اشتباكات عنيفة مع عناصر مسلحة بمنطقة الواحات.


في صباح يوم الجمعة 20 أكتوبر 2017، بعد علم القوات الخاصة بمكان اختباء العناصر الإرهابية والتكفيرية، وبحوزتهم أسلحة ثقيلة مثل قذائف الهاون والآر بي جي، هاجمتهم في الكيلو 135 بطريق الواحات البحرية في الجيزة، لتنشب اشتباكات عنيفة بين الطرفين، استمرت لأكثر من 3 ساعات.

 

اقرأ ايضا|بعد ذكرها في مسلسل الاختيار 2.. التفاصيل الكاملة لحادث الواحات 

 

وأسفرت الاشتباكات عن استشهاد 13 ضابطا وفرد شرطة، وإصابة 13 آخرين، ومقتل 15 إرهابيا وخطف الضابط النقيب محمد الحايس معاون مباحث قسم ثانٍ أكتوبر.

 

وأسفرت التحقيقات وقتها عن أن المتهم الرئيسي في حادث الواحات، هو الإرهابي عبدالرحيم محمد عبدالله المسماري، ليبي الجنسية، الذي تلقى تدريبات بمعسكرات داخل الأراضي الليبية وتسلل لمصر لتأسيس معسكر تدريب بالمنطقة الصحراوية بالواحات، بهدف شن سلسلة من العمليات العدائية تجاه دور العبادة المسيحية وبعض المنشآت الحيوية.

 

وأعلن التليفزيون المصري، تنفيذ حكم الإعدام بالإرهابي عبدالرحيم المسماري، العقل المدبر لحادثة الواحات، بعد قرار المحكمة العسكرية إحالته إلى مفتي الجمهورية، والبت في قرار إعدامه.

 


 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي