«خاف على أسرته من ديونه» النيابة تكشف دافع الزوج لقتل زوجته وأطفاله الـ 6

 التحقيقات الأولية تكشف سبب قيام "صاحب مخبز" بقتل زوجته وأطفاله الـ 6 بالفيوم
التحقيقات الأولية تكشف سبب قيام "صاحب مخبز" بقتل زوجته وأطفاله الـ 6 بالفيوم

 

كشفت التحقيقات الأولية التى تجريها النيابة العامة بالفيوم أن الدافع وراء قيام صاحب مخبز بقرية الغرق التابعة لمركز إطسا بالفيوم لقتل زوجته وأبنائه الستة، الديون التى تراكمت عليه وبلغت نحو 700 ألف جنية، وكان يخشى من افتضاح أمره وإيذاء أسرته فقرر التخلص منهم والتخلص من نفسه ولكن الأهالى أنقذوه بعدما قام بإشعال النيران فى المخبز الخاص به وهو بداخله.

اقرأ أيضا |  حرائق مستمرة ورصاص لا يتوقف في رمضان.. أبرز حوادث الأسبوع بقنا

كانت قرية الغرق التابعة لمركز إطسا بالفيوم قد شهدت فى الساعات الأولى من صباح اليوم جريمة قتل بشعة كان بطلها صاحب مخبز فينو يدغى "ع. أ" يبلغ من العمر 40 عاما، إذ تجرد من كافة المشاعر الإنسانية وأقدم على قتل زوجته "مها. ع. ع" وأبنائه الستة وهم أحمد ومحمد وبوسف وآلاء ومعتصم وبلال.

تلقى اللواء رمزى المزين مساعد وزير الداخلية لمن الفيوم، إخطارًا من العميد أسامه أبو طالب مأمور مركز إطسا  يفيد بالواقعة.

وكشفت التحقيقات الأولية أن المتهم أقدم على التخلص من أسرته بسبب تراكم الديون عليه وخشية افتضاح أمره وتشريد أسرته، وقام بوضع مخدر لأطفاله داخل مشروب التمر وحال خلودهم للنوم قام بخنق نجله الأكبر، فالأصغر، حتى انتهى من قتلهم جميعا بالإضافة إلى زوجته.

وأوضحت التحريات أن المتهم كان يقدم على فكرة الانتحار قبل ارتكابه الجريمة خشية أن تتعرض أسرته لمشاكل بسبب الديون المتراكمة عليه، ولكنه عدل عن قرار الانتحار وقرر التخلص من أسرته بالكامل، وبعدها قام بإشعال النيران فى المخبز الخاص به وهو بداخله وتمكن بعض الجيران من تخليصه من النيران، وتبين أنه قام بقتل أسرته، كما كشفت التحقيقات أن المتهم من قرية المعجونة التابعة لمركز إطسا واستوطن قرية الغرق بعدما قام بإيجار موقع وفرن للعيش به.

وتوجهت قوات من الشرطة إلى موقع الجريمة لكشف ملابساتها ومعرفة كافة تفاصيلها عقب إلقاء القبض على المتهم، وفرضت كردونا أمنيا حول المنطقة التى شهدت الجريمة، ومازالت التحقيقات مستمرة 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي