فوائد مذهلة للرياضة في تقوية المناعة

صورةأرشيفية
صورةأرشيفية

 

 

أكد الدكتور مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة أن ممارسة التمارين الرياضة لها دور كبير جداً في تقوية الجهاز المناعي والجهاز الدوري بكفاءة، بالإضافة إلى أنها تنقي المخ والجسم من السموم.

تنشيط الدورة الدموية :
 
تعمل الرياضة على تنشيط الدورة الدموية، وتقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 50 %.

كفاءة الرئتين :
 
ممارسة الرياضة أيضاً تزيد من كفاءة الرئتين و تقوي عضلات التنفس، وترفع مناعة الجسم وبالتالي يصبح أكثر قدرة على مواجهة فيروس كورونا، إلى جانب قدرتها على الحد من ارتفاع ضغط الدم وتنشيط الدورة اللمفاوية مما يضمن التخلص من السموم.

هناك ضرورة لممارسة البالغين 150 دقيقة على الأقل من النشاط البدني الهوائي المعتدل الشدة وتوزيعها على مدار الأسبوع، أو 75 دقيقة على الأقل من النشاط البدني المرتفع الشدة وتوزيعها على مدار الأسبوع، أو مزيجاً من النشاط البدني المعتدل الشدة والمرتفع الشدة.

إفراز هرمونات التوتر :
 
ممارسة الرياضة تبطئ إفراز هرمونات التوتر، ويعد التوتر من أسباب قلة المناعة قد يساعد النشاط البدني في طرد  الميكروبات من الرئتين والممرات الهوائية، مما قد يقلل من فرصتك في الإصابة بالزكام أو الإنفلونزا أو الفيروسات التنفسية.

مناعة أفضل :

الرياضيون يكتسبون مناعة أفضل من لقاح الإنفلونزا مقارنة بالأشخاص الأقل نشاطاً، و التدريب المكثف يزيد من الاستجابة للقاح الإنفلونزا ، لكن لا دليل على وجود هذه العلاقة في حالات التطعيم ضد الكورونا.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي