تخفيض سرعة قطارات السكة الحديد بسبب ارتفاع درجات الحرارة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قررت هيئة السكة الحديد تخفيض سرعة القطارات العاملة اليوم الخميس، بجميع الخطوط، بسبب ارتفاع درجات الحرارة، منعًا لانحراف القطارات نتيجة تأثر القضبان بعوامل الطقس.

اقرأ أيضًا.. وظائف شاغرة بالسكة الحديد.. تعرف على شروط التقديم

وصدرت تعليمات لقائدي القطارات لتخفيض سرعات القطارات بسبب ارتفاع درجات الحرارة تجنبًا لانحراف أي قطار ووقوع أي حادث، حيث أن السرعة المخفضة لا يشعر بها الراكب كثيرا، لكنها ضرورية في مثل هذا الوقت.


جدير بالذكر أن حركة القطارات منتظمة بجميع خطوط الوجه البحري والقبلي ولا يوجد ما يؤثر على حركة التشغيل اليوم الخميس.

تابع.. السكة الحديد : القطارات تعمل في مواعيدها..ولن تتأثر بقرارات الغلق| خاص 

في سياق متصل، كشف مصدر مسئول بهيئة السكة الحديد أن حركة القطارات بخطوط الوجهين البحري والقبلي لم تتأثر بقرارات غلق المحال في التاسعة مساء، وستعمل بمواعيدها الحالية دون أي تغيير في المواعيد.

وقال المصدر لـ«بوابة أخبار اليوم»، إن مواعيد القطارات كما هي ولم تشهد أي تغييرات حتى الآن، لافتا إلى استمرار الحجز على تذاكر قطارات عيد الفطر بالمحطات ومكاتب حجز التذاكر. 

وأشار المصدر إلى أن الهيئة ستطرح تذاكر قطارات إضافية أو «علاوات»، يوم الأحد المقبل، لركاب الوجه القبلي لقضاء العيد مع أسرهم.


كان رئيس مجلس الوزراء د. مصطفى مدبولي، قد أعلن عن مواعيد غلق المحال والمقاهي والمولات من الساعة 9 مساء، والسماح للديلفري.

يذكر أن وزيرة الصحة والسكان د. هالة زايد، قد استعرضت، خلال اجتماع الحكومة الأسبوعي، الموقف الحالي لمعدل الإصابات بفيروس كورونا، والإجراءات التي تتخذها الوزارة للتعامل مع التداعيات السلبية لهذه الجائحة.

وتناولت الوزيرة بالشرح الوضع الوبائي في الهند، وطفرات الفيروس المتحور بها، كما استعرضت المساعدات التي تقدمها مصر للهند لمواجهة هذا الفيروس.

وأشارت وزيرة الصحة إلى حملات التوعية الصحية التي تم تقديمها لأكثر من مليون مواطن بعشر محافظات خلال الاسبوعين الماضيين، موضحة أن الوزارة قامت بالمرور على الأسواق العامة، ومحطات القطارات، والمواصلات العامة، ودور العبادة، وصالونات الحلاقة، والمقاهي، والمحال التجارية، وأماكن التجمعات، بالإضافة إلى المرور على القرى بالتنسيق مع العمد والمشايخ، لتقديم التوعية الصحية للمواطنين بالإجراءات الوقائية والاحترازية لفيروس كورونا المستجد، وتشجيعهم علي زيارة مراكز اللقاح، واتباع الاجراءات الوقائية حتي بعد تلقي اللقاح، فضلاً عن تشجيع مرضي الغسيل الكلوي في العيادات الخارجية ودور المسنين لتلقي اللقاح، وكذا تعريف المواطنين بخدمات الصحة العامة المقدمة من قبل الوزارة، منوهة إلي أنه من المنتظر إطلاق قوافل طبية لإعطاء المواطنين اللقاح امام مكاتب البريد.

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي