رئيس السلفادور يؤنب السفراء الأجانب لانتقادهم إقالة قضاة

نجيب أبو كيلة
نجيب أبو كيلة

 

حمل الرئيس السلفادوري نجيب أبو كيلة بعنف على الدبلوماسيين الأجانب بعد الاحتجاجات الدولية لقرار إقالة قضاة المحكمة العليا من قبل البرلمان، الذي يعقد جلسة جديدة، اليوم الأربعاء 5 مايو، قد يتبنى خلالها قرارات بإقالة شخصيات أخرى.

وقال الرئيس السلفادوري "يبدو لي غريبًا جدًا أن تصدر إدانات لما حدث السبت"، مؤكدًا "لم نتوقع أبدا إدانة دولية".

جاءت تصريحات أبو كيلة خلال اجتماع مع السفراء بث وقائعه التلفزيون الحكومي، أمس الثلاثاء، لكن من دون موافقة الذين شاركوا في هذا اللقاء الخاص قبل يوم، كما قال مشاركون.

وقال أبو كيلة خلال الاجتماع "أنتم تطلعون بلدانكم على المعلومات بشكل سيء"، مؤكدًا أن كل قرارات البرلمان حيث حصل على الأغلبية المطلقة منذ انتخابات فبراير، تتطابق مع الدستور.

وطمأن الرئيس السلفادوري الدبلوماسيين الذين كانوا يجلسون حول طاولة كبيرة قائلًا "لدينا علاقات طويلة الأمد، ونحن متفاجئون من بعض الإدانات لأنه لا يوجد شيء يمكن إدانته".

وأضاف أنه "من الواضح" أن المعلومات الدولية عن السلفادور "منحازة"، متسائلًا ما إذا كان الدبلوماسيون يميلون إلى الترويج لتأكيدات المعارضة.

اقرأ أيضًا: رئيس السلفادور يجيز استخدام القوة المميتة ضد العصابات