ضمن إستراتيجية الوزارة للنهوض بمنظومة التعليم الطبي المهني..

الصحة: تطوير مناهج الزمالة واعتماد تخصصات الباطنة من الكلية الملكية البريطانية

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

 

استقبلت وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، مساء أمس الثلاثاء 5 مايو، مدير الاتحاد الطبي الدولي للتدريب والتطوير بمجلس تدريب الكليات الملكية للأطباء المشترك ببريطانيا د.ديفيد بلاك، و نائب المدير الطبي بمجلس تدريب الكليات الملكية للأطباء د.الستر ميلر، وذلك بديوان عام الوزارة.

 

جاء ذلك بحضور مساعد وزيرة الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة د.محمد حساني، ومساعد وزيرة الصحة والسكان للتعليم الطبي المهني د.إيهاب كمال، وأمين عام الزمالة المصرية د.مجدي الصيرفي، ومساعد الأمين العام للزمالة المصرية د.عبدالسلام شلبي، ورئيس الإدارة المركزية للدعم الفني ومدير المكتب الفني للوزيرة د.نيفين النحاس.

 

وأوضح مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة د.خالد مجاهد، أن الاجتماع تناول بحث سبل التعاون لبدء برنامج تطوير المناهج العلمية للزمالة المصرية والحصول على الاعتماد في تخصصات الباطنة من اتحاد الكليات الملكية للأطباء الباطنيين في إنجلترا وتشمل تخصصات «الباطنة العامة، أمراض الجهاز الهضمي والكبد، الأمراض الصدرية، وأمراض القلب، والعناية المركزة، والأمراض المعدية الإكلينيكية، والكلى، والأمراض العصبية، والروماتيزم والتأهيل والطب الطبيعي، والطب النفسي، والطب النفسي للأطفال والمراهقين، وطب الأورام، واليكتروفسيولوجيا القلب ومنظمات القلب، وطب نقل الدم ومشتقاته».

 

وأشار «مجاهد» إلى أن الوزيرة أكدت خلال الاجتماع أهمية التعليم الطبي المهني للارتقاء بالمنظومة الصحية، حيث إن الارتقاء بالمستوى العلمي المهني للأطباء يساهم في خلق جيل جديد من الأطباء المتخصصين، بما يخدم صالح المريض المصري من خلال تقديم خدمة طبية للمرضى على أعلى مستوى.

 

وأضاف «مجاهد» أن الوزيرة استعرضت التعاون الذي تم بين الوزارة وكلية طب هارفارد الأمريكية لتوفير البرامج التدريبية في الأبحاث الإكلينيكة وتدريب المدربين، والذي يعد أحد الخطوات التي اتخذتها الدولة لتطوير وتحسين مستوى الفرق الطبية ضمن إستراتيجية الوزارة للنهوض بمنظومة التعليم الطبي المهني.

 

ولفت «مجاهد» إلى أن الوزيرة تقدمت بالشكر لممثلي اتحاد الكليات الملكية للأطباء الباطنيين في انجلترا لمشاركتهم خبراتهم العلمية في مجال تطوير واعتماد المناهج العلمية للبرامج التدريبية للزمالة المصرية، مؤكدة تسهيل أي تحديات لدعم التعاون العلمي المستدام والعمل ضمن فريق واحد وتبادل الخبرات لخدمة المرضى.

 

ومن جانبهما أكد ممثلا اتحاد الكليات الملكية للأطباء الباطنيين في انجلترا استعدادهما للتعاون مع مصر لتطوير واعتماد البرامج التدريبية للزمالة المصرية، كما أشادا ببرنامج الزمالة المصرية  والمناهج العلمية المتاحة، مؤكدين أهمية بناء القوى البشرية من الأطباء بما يساهم في دعم الأنظمة الصحية والنهوض بها.

شاهد ايضا :- «صحة البحر الأحمر» تشهد فعاليات تطعيم مرضى الغسيل الكلوي بلقاح فيروس كورونا

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي