حوار| أحمد وفيق: يحي في «ولاد ناس» علمني الهدوء

آحمد وفيق ((يحي )) علمني الهدوء
آحمد وفيق ((يحي )) علمني الهدوء

 كتبت :هيا‭ ‬فرج‭ ‬الله

يستطيع‭ ‬التنقل‭ ‬بين‭ ‬الشخصيات‭ ‬المختلفة‭ ‬بجدارة،‭ ‬فتجده‭ ‬شخصية‭ ‬جادة،‭ ‬وأخرى‭ ‬قائد‭ ‬يمتاز‭ ‬بخفة‭ ‬الظل،‭ ‬يطل‭ ‬علينا‭ ‬خلال‭ ‬الموسم‭ ‬الرمضاني‭ ‬بشخصية‭ ‬الأب‭ ‬الحكيم‭ ‬الصبور‭ ‬ايحييب‭.. ‬أحمد‭ ‬وفيق‭ ‬يتحدث‭ ‬عن‭ ‬مشاركته‭ ‬فى‭ ‬مسلسل‭ ‬اولاد‭ ‬ناس‭ ‬وكواليس‭ ‬العمل‭ ‬وأشياء‭ ‬أخرى‭.‬.

بعد‭ ‬عرض‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬نص‭ ‬المسلسل‭.. ‬كيف‭ ‬وجدت‭ ‬ردود‭ ‬الأفعال‭ ‬حول‭ ‬دور‭ ‬ايحيىب‭ ‬الذي‭ ‬قدمته؟

‭*‬‭  ‬كنت‭ ‬متوقعا‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬رد‭ ‬فعل‭ ‬جيد‭ ‬حول‭ ‬المسلسل،‭ ‬ولكن‭ ‬ما‭ ‬لم‭ ‬أتوقعه‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬نسب‭ ‬المشاهدة‭ ‬بهذا‭ ‬الكم‭ ‬الكبير،‭ ‬وأن‭ ‬تكون‭ ‬ردود‭ ‬الأفعال‭ ‬بهذه‭ ‬الضخامة‭ ‬وخاصة‭ ‬أن‭ ‬المسلسل‭ ‬فكرته‭ ‬بعيدة‭ ‬عن‭ ‬فكرة‭ ‬الإبهار،‭ ‬وهو‭ ‬معتمد‭ ‬على‭ ‬الفكرة‭ ‬والاحساس‭ ‬بالموضوع‭ ‬وهي‭ ‬فكرة‭ ‬اجتماعية،‭ ‬وكان‭ ‬الخوف‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬يتوه‭ ‬المسلسل‭ ‬وسط‭ ‬زحمة‭ ‬مسلسلات‭ ‬رمضان،‭ ‬ولكن‭ ‬فكرة‭ ‬المسلسل‭ ‬لمست‭ ‬الناس‭ ‬جدا‭ ‬وهي‭ ‬فكرة‭ ‬قريبة‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬بيت،‭ ‬وهم‭ ‬من‭ ‬وضعوه‭ ‬على‭ ‬الخريطة‭ ‬بنفسه،‭ ‬وكل‭ ‬جروبات‭ ‬الأمهات‭ ‬علي‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭  ‬تتحدث‭ ‬عن‭ ‬المسلسل‭ ‬وعن‭ ‬التجارب‭ ‬الشخصية‭ ‬لهم‭ ‬فى‭ ‬تربية‭ ‬أبناءهم،‭ ‬وكذلك‭ ‬صفحات‭ ‬المدارس‭ ‬والطب‭ ‬النفسي‭ ‬يحتفون‭ ‬بالمسلسل‭.‬

و‭ ‬هناك‭ ‬نوع‭ ‬آخر‭ ‬من‭ ‬الجمهور‭ ‬معترضين‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬يتم‭ ‬تقديمه‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬التجارب‭ ‬الموجوده‭ ‬فى‭ ‬المسلسل‭ ‬حقيقية‭ ‬و‭ ‬موجودة‭ ‬داخل‭ ‬كل‭ ‬بيت،‭ ‬و‭ ‬هناك‭  ‬نوع‭ ‬من‭ ‬الجمهور‭ ‬تنبه‭ ‬انه‭ ‬كان‭ ‬يتعامل‭ ‬مع‭ ‬أبناءه‭ ‬بشكل‭ ‬خاطئ،‭ ‬وأرى‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬التعليقات‭ ‬بنفسي‭ ‬لأنني‭ ‬أحب‭ ‬أن‭ ‬أتواصل‭ ‬مع‭ ‬المتابعين‭.‬

وبيحييب‭ ‬هو‭ ‬شخصية‭ ‬قريبة‭ ‬من‭ ‬الناس‭ ‬وأتمني‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬بيت‭ ‬ذلك‭ ‬الرجل‭ ‬الحكيم‭ ‬الهادئ‭ ‬الذي‭ ‬يحل‭ ‬أموره‭ ‬و‭ ‬أمور‭ ‬البيت‭ ‬بكل‭ ‬بساطة‭ ‬وتقبل‭ ‬للأشياء‭.‬

 ‬إذا‭ ‬كيف‭ ‬استعديت‭ ‬لآداء‭ دور‭ ‬يحيي؟

‭*  ‬كل‭ ‬هذا‭ ‬الكم‭ ‬من‭ ‬الهدوء‭ ‬والحكمة‭ ‬فى‭ ‬التصرفات‭ ‬لم‭ ‬يخلق‭ ‬به‭ ‬ايحيىب‭ ‬بل‭ ‬هو‭ ‬نتيجة‭ ‬تجارب‭ ‬وحياة‭ ‬قاسية‭ ‬مر‭ ‬بها،‭ ‬وهذا‭ ‬يظهر‭ ‬فى‭ ‬بداية‭ ‬المسلسل‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الحلقات،‭ ‬وهذا‭ ‬طبيعي‭ ‬أنه‭ ‬لكل‭ ‬منا‭ ‬تجربة‭ ‬فريدة‭ ‬تعيد‭ ‬تشكيل‭ ‬حياته‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬جوانبها،‭ ‬وفي‭ ‬اختياري‭ ‬للشخصية‭ ‬أنا‭ ‬دائما‭ ‬أحب‭ ‬أن‭ ‬ألعب‭ ‬الأدوار‭ ‬التي‭ ‬أشعر‭ ‬أنها‭ ‬قريبة‭ ‬مني،‭ ‬ولم‭ ‬أكن‭ ‬أنوي‭ ‬أن‭ ‬اشارك‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬الموسم‭ ‬الرمضاني،‭ ‬وكنت‭ ‬فى‭ ‬حيرة‭ ‬حول‭ ‬الأعمال‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬عرضها‭ ‬علي،‭ ‬ولكن‭ ‬عندما‭ ‬قرأت‭ ‬ورق‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬لم‭ ‬أتردد‭ ‬لحظة‭ ‬واحدة‭ ‬للمشاركه‭ ‬فيه‭ ‬وشعرت‭ ‬أنه‭ ‬فرصة‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬تقديم‭ ‬محتوي‭ ‬و‭ ‬أنا‭ ‬متأكد‭ ‬بنسة١٠٠٪‭ ‬أنه‭ ‬رسالة‭ ‬مهمة‭ ‬للمجتمع،‭ ‬وبيني‭ ‬وبين‭ ‬نفسي‭ ‬أشعر‭  ‬أنني‭ ‬افيد‭ ‬الناس،‭ ‬والنجاح‭ ‬الذي‭ ‬قدمه‭ ‬المسلسل‭ ‬جعلني‭ ‬اتأكد‭ ‬من‭ ‬ان‭ ‬الرسالة‭ ‬وصلت‭ ‬بشكل‭ ‬صحيح‭ ‬للجمهور‭. ‬

وعن‭ ‬استعدادي‭ ‬للدور‭ ‬وبشكل‭ ‬شخصي‭ ‬أنا‭ ‬شخص‭ ‬يحب‭ ‬المعايشة‭ ‬لذلك‭ ‬قرأت‭ ‬الدور‭ ‬بشكل‭ ‬جيد‭ ‬وتخيلت‭ ‬شكل‭ ‬الشخصية‭ ‬وحاولت‭ ‬أن‭ ‬آخذ‭ ‬من‭ ‬شخصيتي‭ ‬ما‭ ‬يشابه‭ ‬ايحييب،‭ ‬وعلى‭ ‬مستوي‭ ‬الشكل‭ ‬طولت‭ ‬لحيتي‭ ‬لأظهر‭ ‬فى‭ ‬سن‭ ‬أكبر‭  ‬وأظهر‭ ‬أنني‭ ‬شخص‭ ‬مكافح‭ ‬وليس‭ ‬غنيا،‭ ‬و‭ ‬لم‭ ‬أحب‭ ‬أن‭ ‬يظهر‭ ‬شكلي‭ ‬كأنني‭ ‬فى‭ ‬مستوي‭ ‬عالي،‭ ‬ولكن‭ ‬ليس‭ ‬معني‭ ‬هذا‭ ‬أن‭ ‬ايحيىب‭ ‬مهمل‭ ‬فى‭ ‬نفسه،‭ ‬و‭ ‬أضفت‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬شخصيتي‭ ‬و‭ ‬هذه‭ ‬هي‭ ‬المرة‭ ‬الاولي‭ ‬التي‭ ‬أضع‭ ‬فيها‭ ‬شخصيتي‭ ‬فى‭ ‬الشخصية‭ ‬التي‭ ‬أقدمها‭. ‬

‭ ‬ما‭ ‬الجوانب‭ ‬المشتركة‭ ‬بينك‭ ‬وايحييب؟‭

‭*‬‭  ‬الحنية ‬هي‭ ‬الشئ‭ ‬المشترك‭ ‬بيننا‭ ‬وأشياء‭ ‬أخرى،‭ ‬ولكن‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬يعرفني‭ ‬بشكل‭ ‬شخصي‭ ‬وقريب‭ ‬مني‭ ‬أخبرني‭ ‬انني‭ ‬أضع‭ ‬حنيتي‭ ‬فى‭ ‬الدور‭ ‬ولولا‭ ‬انهم‭ ‬أخبروني‭ ‬لم‭ ‬أكن‭ ‬آخذ‭ ‬فى‭  ‬اعتباري،‭ ‬فدائما‭ ‬البعيد‭ ‬يرى‭ ‬الصورة‭ ‬بشكل‭ ‬أوضح‭ ‬ويرى‭ ‬أشياء‭ ‬لا‭ ‬يستطيع‭ ‬ان‭ ‬يراها‭ ‬من‭ ‬هو‭ ‬فى‭ ‬الموقف‭ ‬نفسه،‭ ‬وعموما‭ ‬هي‭ ‬شئ‭ ‬أضاف‭ ‬للشخصية‭ ‬الكثير‭.‬

‭  ‬ما‭ ‬أصعب‭ ‬المشاهد‭ ‬التي‭ ‬واجهتك‭ ‬فى‭ ‬العمل؟‭

‭*‬‭  ‬دائما‭ ‬أقول‭ ‬إن‭ ‬التمثيل‭ ‬كله‭ ‬صعب،‭ ‬ولكن‭ ‬علي‭ ‬مستوى‭ ‬فريق‭ ‬العمل‭ ‬أصعب‭ ‬المشاهد‭ ‬هي‭ ‬المشاهد‭ ‬المجمعة‭ ‬مثل‭ ‬مشهد‭ ‬المستشفي‭ ‬كان‭ ‬مرهقا‭ ‬جدا‭  ‬على‭ ‬مستوي‭ ‬التقنيات‭ ‬والتنفيذ،‭ ‬لأنه‭ ‬به‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الممثلين‭ ‬و‭ ‬المجاميع،‭ ‬وأخذ‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الوقت‭ ‬فى‭ ‬المستشفي،‭ ‬وكانت‭ ‬اصعب‭ ‬المشاهد‭ ‬أيضا‭ ‬على‭ ‬المشاهدين‭.‬

 ‬ما‭ ‬الذي‭ ‬استفدته‭ ‬من‭ ‬الدور‭ ‬على‭ ‬المستوي‭ ‬الشخصي؟

‭* ‬علمني‭ ‬ايحييب‭ ‬اأه‭ ‬فعلا‭ ‬لابد‭ ‬وأن‭ ‬اكون‭ ‬اكثر‭ ‬حكمة‭ ‬وهدوءا،‭ ‬فأنا‭ ‬شخصي‭ ‬عصبي‭ ‬ولكن‭ ‬أهدأ‭ ‬بشكل‭ ‬سريع،‭ ‬و‭ ‬لكن‭ ‬لا‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬تكون‭ ‬العصبية‭ ‬جزءا‭ ‬من‭ ‬الحياة‭ ‬والتعاملات‭ ‬اليوميه‭ ‬اصلا‭ ‬و‭ ‬خاصة‭ ‬فى‭ ‬وجود‭ ‬الابناء،‭ ‬وهناك‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬شخصية‭ ‬ايحيىب‭ ‬بداخلي‭  ‬مثل‭ ‬الوعي‭  ‬و‭ ‬احتواء‭ ‬واقناع‭ ‬الزوج‭ ‬للزوجة،‭ ‬فهذا‭ ‬شئ‭ ‬انا‭ ‬اعرفه‭ ‬ونشأت‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬علاقة‭ ‬والدي‭ ‬بوالدتي،‭ ‬فكنت‭ ‬أراهم‭ ‬يحبون‭ ‬بعضهم‭ ‬البعض،‭ ‬وبينهم‭ ‬احترام‭ ‬وهكذا‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬كل‭ ‬بيت‭ ‬لتكوين‭ ‬جو‭ ‬أسري‭ ‬صحي‭.‬

‭  ‬على‭ ‬أي‭ ‬أساس‭ ‬تختار‭ ‬أعمالك ؟

‭*‬‭  ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬ما‭ ‬اقدمه‭ ‬شيئا‭ ‬جديدا،‭ ‬فمثلا‭ ‬مسلسل‭ ‬االنهايةب‭ ‬كانت‭ ‬فكرته‭ ‬لم‭ ‬تقدم‭ ‬من‭ ‬قبل،‭ ‬فلا‭ ‬يوجد‭ ‬عمل‭ ‬تحدث‭ ‬عن‭ ‬شئ‭ ‬فى‭ ‬المستقبل‭ ‬بمصر‭ ‬و‭ ‬الوطن‭ ‬العربي‭ ‬و‭ ‬الشرق‭ ‬الاوسط،‭ ‬فمن‭ ‬الجيد‭ ‬ان‭ ‬اقدم‭ ‬شيئا‭ ‬مثل‭ ‬هذا،‭ ‬والدور‭ ‬الذي‭ ‬قدمته‭ ‬نفسه‭ ‬كان‭ ‬مختلفا‭ ‬والمخرج‭ ‬بنفسه‭ ‬قال‭ ‬لي‭ ‬إنه‭ ‬سيصنع‭ ‬حاله‭ ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬شخصيتي‭ ‬داخل‭ ‬العمل،‭ ‬وهو‭ ‬غير‭ ‬الشكل‭ ‬التقليدي‭ ‬لرجل‭ ‬الأمن‭ ‬والسلطة،‭ ‬وممكن‭ ‬أن‭ ‬يعرض‭ ‬علي‭ ‬عمل‭ ‬لا‭ ‬يشترط‭ ‬ان‭ ‬يقدم‭ ‬قيمه‭ ‬ولكنه‭ ‬مختلف،‭ ‬سأخوض‭ ‬التجربة‭ ‬بلا‭ ‬تردد،‭ ‬لان‭ ‬الاستمتاع‭ ‬و‭ ‬الترفيه‭ ‬بالاضافه‭ ‬لتقديم‭ ‬القيمه‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬اشياء‭ ‬مكفولة‭ ‬للفن‭. ‬

‭  ‬كيف‭ ‬كانت‭ ‬كواليس‭ ‬العمل‭ ‬مع‭ ‬رانيا‭ ‬فريد‭ ‬شوقي‭ ‬وباقي‭ ‬الفريق؟‭ ‬

‭*‬‭  ‬انا‭ ‬ورانيا‭ ‬أصدقاء‭ ‬عمر‭ ‬فى‭ ‬الاساس‭ ‬،‭ ‬وهي‭ ‬من‭ ‬الشخصيات‭ ‬القريبة‭ ‬مني‭ ‬جدا‭  ‬أسريا‭ ‬و‭ ‬عائليا‭  ‬و‭ ‬كانت‭ ‬بدايتنا‭ ‬معا،‭ ‬وهناك‭ ‬علاقة‭ ‬ود‭ ‬تجمعنا،‭ ‬وباقي‭ ‬فريق‭ ‬العمل‭  ‬كلهم‭ ‬أصدقائي،‭ ‬ومن‭ ‬بينهم‭ ‬اساتذتي‭ ‬وأحب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬علاقتي‭ ‬بالناس‭ ‬فى‭ ‬الوسط‭ ‬الفني‭ ‬جيدة‭ ‬ولا‭ ‬يوجد‭ ‬مشاكل‭ ‬لي‭ ‬مع‭ ‬أحد‭. ‬

‭  ‬ما‭ ‬رأيك‭ ‬فى‭ ‬الجيل‭ ‬الجديد‭ ‬وخاصة‭ ‬انك‭ ‬أشدت‭ ‬بآداء‭ ‬الطفل‭ ‬مازن‭ ‬علوان؟‭ ‬

‭*‬‭  ‬كنت‭ ‬أقصد‭ ‬أن‭ ‬اخلق‭ ‬روح‭ ‬الاسرة‭ ‬فى‭ ‬الكواليس‭ ‬مازن‭ ‬وجومانا‭ ‬يعتبراني‭ ‬اباباب،‭ ‬فأنا‭ ‬احرص‭ ‬علي‭ ‬ان‭ ‬اجلس‭ ‬معهم‭ ‬بشكل‭ ‬ودي‭ ‬قبل‭ ‬التصوير‭ ‬لأكسر‭ ‬حاجز‭ ‬الرهبة‭ ‬والخوف،‭ ‬فهم‭ ‬فى‭ ‬النهاية‭ ‬أطفال‭ ‬وشباب‭ ‬لديهم‭ ‬الخوف‭ ‬من‭ ‬فكرة‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬الفنانين‭ ‬ولكن‭ ‬حرصي‭ ‬علي‭ ‬كسر‭ ‬هذا‭ ‬الحاجز‭ ‬جعلهم‭ ‬ينتجون‭ ‬أحسن‭ ‬ما‭ ‬عندهم‭ ‬من‭ ‬آداء،‭ ‬فأنا‭ ‬اعتبرهم‭ ‬اصدقائي‭ ‬وأصحابي‭. ‬

‭  ‬أنت‭ ‬متفاعل‭ ‬مع‭ ‬جمهورك‭ ‬علي‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ الاجتماعي‭.. ‬فكيف‭ ‬ترى‭ ‬السوشيال‭ ‬ميديا‭ ‬وتأثيرها‭ ‬على‭ ‬الفن‭ ‬مؤخرا؟‭ ‬

‭* ‬أحب‭ ‬التفاعل‭ ‬مع‭ ‬الناس‭ ‬حتى‭ ‬أنني‭ ‬أمزح‭ ‬معهم‭ ‬وأتعامل‭ ‬على‭ ‬أنهم‭ ‬أصدقائي،‭ ‬وأستكبر‭ ‬كلمة‭ ‬افانزب‭ ‬واجمهوريب‭ ‬ولا‭ ‬احب‭ ‬ان‭ ‬ارددها،‭ ‬وأراها‭ ‬كلمة‭ ‬كبيرة،‭  ‬وأتعامل‭ ‬مع‭ ‬السوشيال‭ ‬ميديا‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬تلاقي‭ ‬مع‭ ‬الناس‭ ‬ليس‭ ‬أكثر،‭ ‬ولا‭ ‬استغل‭ ‬حب‭ ‬الناس‭ ‬فى‭ ‬الدعاية‭ ‬للأعمال‭ ‬التى‭ ‬أشارك‭ ‬فيها‭ ‬او‭ ‬ما‭ ‬الي‭ ‬ذلك،‭ ‬وعندما‭ ‬أشارك‭ ‬اي‭ ‬شئ‭ ‬من‭ ‬أعمالي‭ ‬يكون‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المزاح‭ ‬مع‭ ‬الأصدقاء‭. ‬

‭ ‬كيف‭ ‬ترى‭ ‬تعدد‭ ‬الأعمال‭ ‬الوطنية‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬الموسم‭ ‬الرمضاني؟‭ ‬

‭*‬‭  ‬أري‭ ‬أنا‭ ‬اولاد‭ ‬ناسب‭ ‬هو‭ ‬عمل‭ ‬وطني‭ ‬أيضا‭ ‬لأنه‭ ‬يقدم‭ ‬قيمة‭ ‬للمجتمع،‭ ‬وأتابع‭ ‬مسلسل‭ ‬االاختبارب‭ ‬منذ‭ ‬مشاركتي‭ ‬فيه‭ ‬العام‭ ‬الماضي،‭ ‬وهو‭ ‬مسلسل‭ ‬وطني‭ ‬بمعني‭ ‬الشجن،‭ ‬وأرى‭ ‬أن‭ ‬أي‭ ‬عمل‭ ‬آخر‭ ‬لا‭ ‬يندرج‭ ‬تحت‭ ‬مسمي‭ ‬عمل‭ ‬وطني،‭ ‬بل‭ ‬هو‭ ‬دراما‭ ‬وقصص‭ ‬فقط،‭ ‬لكن‭ ‬االاختيارب‭ ‬فى‭ ‬منطقة‭ ‬وحيدة‭ ‬وأعتبره‭ ‬ملحمة‭ ‬وطنية‭ ‬وبشكل‭ ‬شخصي‭ ‬انا‭ ‬منحاز‭ ‬لهذا‭ ‬المسلسل‭ ‬لأن‭ ‬عائلتي‭ ‬بها‭ ‬مصابين‭ ‬حروب‭ ‬و‭ ‬شهداء،‭ ‬فأنا‭ ‬استشعر‭ ‬قيمة‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬بشكل‭ ‬عميق‭. ‬

‭  ‬ما‭ ‬رأيك‭ ‬فى‭ ‬كثرة‭ ‬الأعمال‭ ‬الدرامية‭ ‬التي‭ ‬تقدم‭ ‬هذا‭ ‬العام؟‭ ‬

‭*  ‬لا‭ ‬أحب‭ ‬كلمة‭ ‬امارثون‭ ‬رمضانيب،‭ ‬ولا‭ ‬أرى‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬منافسه‭ ‬ولا‭ ‬احب‭ ‬فكرة‭ ‬المنافسه‭ ‬فى‭ ‬الاساس،‭ ‬وأرى‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬عمل‭ ‬يقدم‭ ‬قصة‭ ‬مختلفة،‭ ‬ومع‭ ‬من‭ ‬نتنافس‭ ‬فى‭ ‬الاساس؟،‭ ‬نحن‭ ‬زملاء‭ ‬عمل‭ ‬واحد‭ ‬وأمامنا‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الخطوات‭ ‬والصراعات‭ ‬لنكون‭ ‬فى‭ ‬مستوي‭ ‬آخر،‭ ‬فمصر‭ ‬تحتاج‭ ‬مننا‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المجهودات‭ ‬وهذا‭ ‬واجينا‭ ‬أن‭ ‬نتحد‭ ‬ونقدم‭ ‬صناعة‭ ‬ضخمة‭ ‬ونحن‭ ‬لدينا‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الافكار‭ ‬والتقنيات،‭ ‬ولا‭ ‬احب‭ ‬فكرة‭ ‬االتريندب‭ ‬واجبار‭ ‬الجمهور‭ ‬على‭ ‬التوجه‭ ‬لعمل‭ ‬بعينه،‭ ‬ولا‭ ‬يعتبر‭ ‬هذا‭ ‬فناً،‭ ‬فالجمهور‭ ‬له‭ ‬الرأي‭ ‬الاول‭ ‬والأخير‭. ‬

‭  ‬كيف‭ ‬تقضي‭ ‬يومك‭ ‬فى‭ ‬رمضان‭ ‬و‭ ‬خاصة‭ ‬أثناء‭ ‬التصوير؟‭ ‬

‭*   ‬ لدي‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الطقوس‭ ‬التي‭ ‬أتمسك‭ ‬بها‭ ‬ففي‭ ‬يوم‭ ‬الاجازه‭ ‬أجلس‭ ‬مع‭ ‬أسرتي‭  ‬و‭ ‬قبل‭ ‬آذان‭ ‬المغرب‭ ‬بساعه‭ ‬أذهب‭ ‬للتمشيه‭ ‬وأكون‭ ‬حريص‭ ‬علي‭ ‬تحضير‭ ‬اسلطة‭ ‬الفطارب‭ ‬بنفسي‭ ‬وأذهب‭ ‬للجامع‭  ‬لصلاة‭ ‬الفجر،‭ ‬وهناك‭ ‬جوامع‭ ‬بعينها‭ ‬أحب‭ ‬أن‭ ‬أصلي‭ ‬بها‭ ‬وهذه‭ ‬متعتي،‭ ‬ويوم‭ ‬التصوير‭ ‬أعتبر‭ ‬انه‭ ‬أجازه‭ ‬من‭ ‬العالم‭ ‬الخارجي‭. ‬

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي