المدير الفني لإنتر ميلان: الفوز بـ«الكالتشيو» أخرس ألسنة المنتقدين

 أنطونيو كونتى المدير الفنى لإنتر ميلان
أنطونيو كونتى المدير الفنى لإنتر ميلان

أكد أنطونيو كونتى المدير الفنى لإنتر ميلان، أن الفوز بلقب الدورى الإيطالى مع النيراتزورى هو أفضل رد على الجماهير التى طالبت برحيله آواخر عام 2020.

وقال كونتى فى تصريحاته: “لقد كنت محظوظًا بعبور بعض المسارات المهمة مع تراباتونى وأشعر أننى ربما لم أقم بعمل جيد كلاعب أو كمدرب إذا لم أعمل معه”.

وأضاف: “أولئك الذين لعبوا مع إنتر أو عملوا كمدربين للنادى يدركون أنه موقف معقد، عليك أن تفهم الديناميكيات المختلفة، فى بعض الأحيان تلعب الكرات الطويلة لكن لا تفقد هويتك أبدًا، وأنا لم أفقد هويتى أبدًا”.

اقرأ أيضا|مدرب الميلان: لا أعد بالفوز بالكالتشيو والمنافسة محتدمة 

وتابع: “أعتقد أن الفوز بالإسكوديتو يعد موضع تقدير من قبل أولئك الذين رفعوا أنوفهم فى وجهى فى البداية بسبب الماضى الخاص بي جئت للإنتر من أجل إعادته للانتصارات فى غضون 3 سنوات وفعلت ذلك”.

وتعرض كونتى لحملة شرسة ومطالبات برحيله آواخر نوفمبر بعد الفشل فى عبور دور المجموعات بدورى الأبطال، وفى هذا الصدد، علق كونتي: “مازلت مقتنعًا أن العديد من مشجعى الفرق المنافسة هم من كانوا وراء ذلك”.

وتابع: “لقد ركزنا على الحاضر وكان هذا مهمًا لإنجازه وإعادة إنتر للفوز بعد سنوات طويلة هناك 4 مباريات متبقية، وبما أننى أمتلك المزيد من الخبرة فأنا الآن أريد الاستمتاع بهذه اللحظة، لأننى فى الماضى أوقعت نفسى فى مشاكل ولم أستمتع بها بما فيه الكفاية”.

وأتم: “سيكون هناك وقت للتحدث مع الإدارة لفهم الوضع ومحاولة تنظيم أنفسنا لمعرفة ما سينتج عن ذلك، ومع ذلك، فأنا أريد أن أستمتع بهذا الأمر مع اللاعبين والجماهير والنادي، لأننا جميعًا فزنا، لا أريد أن ينزعج أحد مما حققناه”.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

 

ترشيحاتنا