ألمانيا: تفكيك شبكة على الإنترنت لاستغلال الأطفال في إنتاج مواد إباحية

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

 

أعلنت الشرطة القضائية الألمانية تفكيك منصة "بويز تاون" الموجودة منذ عام 2019 على "الإنترنت المظلم" أو ما يعرف اصطلاحا بـ"الدارك ويب"، وهي شبكة تضم أكثر من 400 ألف شخص تستغل الأطفال في مواد إباحية.

وعملت وحدة خاصة من الشرطة الألمانية لعدة أشهر مع الشرطة الأوروبية "يوروبول" وشرطة من أستراليا والولايات المتحدة وكندا لكشف هذه الشبكة العالمية الضخمة.

قالت الشرطة القضائية الألمانية في بيان لها الاثنين 3 مايو، إنه تم تفكيك شبكة لاستغلال الأطفال في مواد إباحية على "الإنترنت المظلم" أو ما يسمى "الدارك ويب"، وصفتها بأنها "من الأكبر في العالم" وتضم أكثر من 400 ألف منتسب.

وأوضحت الشرطة في بيان أنه تم تفكيك منصّة "بويز تاون" القائمة منذ العام 2019 في منتصف أبريل.

 

وأفادت أن "المنصة كانت ذات بعد دولي وتستخدم لتبادل المحتويات الإباحية عن قاصرين بين أفرادها"، أي بشكل أساسي صور ومقاطع فيديو لتعديات جنسية ترتكب على فتيان. وبين المحتويات "صور تعديات جنسية خطيرة على أطفال صغار السن" بحسب الشرطة.

 

وأوقفت الشرطة ثلاثة ألمان في ختام تحقيق استغرق عدة أشهر أجرته وحدة خاصة في الشرطة بالتنسيق مع الشرطة الأوروبية "يوروبول" وبالتعاون مع شرطة كل من هولندا والسويد وأستراليا والولايات المتحدة وكندا.

كما صدرت مذكرة توقيف دولية بحق ألماني رابع مقيم في الباراغواي، يفترض بموجبها تسليمه إلى السلطات الألمانية. ولم تكشف الشرطة أسماء الموقوفين والمطلوب.

وأوضحت أن ثلاثة من المشتبه بهم يبلغون 40 و49 و58 عاما يشتبه بأنهم "كانوا يتولون إدارة منصة المواد الإباحية عن الأطفال"، كما كانوا مكلفين "متابعة العلاقات مع الزبائن". أما الرابع عمره 64 عاما، ويشتبه بأنه كان من مستخدمي المنصة الأكثر نشاطا ونشر أكثر من 3500 رسالة عليها.

الإطاحة بأكبر شبكة استغلال أطفال الـ« دارك ويب »

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي