بعد اشادة عالمية 

طاقة البرلمان: مصر تتحول لمركز إقليمي للغاز بفضل ترسيم الحدود البحرية

عادل عامر
عادل عامر

 

شهدت مصر طفرة غير مسبوقة فى السنوات الأخيرة فى إنتاج الغاز وذلك عقب الاكتشافات الأخيرة،  وتواصل  مصر  تحقيق نجاحات كبيرة فى مجال تصنيع الغاز  وذلك من خلال البنية التحتية الحديثة التى تتمتع بها فى مجال الطاقة. 


وقال موقع "اويل برايس"، إن الاكتشافات العديدة من موارد الغاز البحرية تزيد من التوقعات المستقبلية لقطاع الطاقة فى مصر خصوصا مع بدء محطة إدكو بالتصدير فى عام 2018، مشيرا إلى أنه فى أواخر التسعينيات بدأت مصر مع شركاء دوليين فى تطوير صناعة الغاز الطبيعى مما ترتب عليه إنشاء محطتى إدكو ودمياط لتسييل الغاز وبسبب ارتفاع الطلب المحلى عليه انقطع إمداد الغاز الطبيعى وبعد تحسن الظروف الاقتصادية وتوسع الاكتشافات خلال العامين الماضيين مما أعاد تشغيل محطة إدكو وجارى العمل فى محطة دمياط بعد توقف تسع سنوات. 

اقرأ أيضا: «إيجاس»: توقيع 9 اتفاقيات للبحث عن الغاز باستثمارات 981 مليون دولار

وأشار الموقع إلى أن إعادة تشغيل محطة دمياط تمثل انجازا رئيسيا آخر لمصر لتصبح مركزا اقليميا للطاقة ومصدرا رئيسا للغاز المسال ويتزامن  مع نقل الغاز  القبرصى  من حقوله فى البحر عبر خطوط أنابيب تحت سطح البحر إلى محطتى التسييل المصرية مع توسع أنشطة الاستكشاف والتنقيب فى البحر الأبيض والبحر الأحمر والصحراء الغربية وذلك لزيادة الطاقة الإنتاجية. 


وأكد النائب عادل عامر عضو لجنة الطاقة، أن مصر شهدت توسعات  كبيرة فى مجال الاستكشاف للغاز  مما حقق  الاكتفاء الذاتى من الغاز  ثم فائضا تصدره  إلى كل  بلاد المنطقة وإلى  قارة اوروبا   وذلك نتيجة   اتفاقيات  ترسيم الحدود البحرية  بين اليونان ومصر وقبرص.

وأضاف عامر، أن  مصر  تهدف لعمل خط إمداد يمر باليونان وقبرص ليغذى  قارة أوروبا  بالغاز لتصبح مصر مركزا إقليميا للطاقة  وسيكون هذا الخط بمشاركة دول البحر الأبيض المتوسط  وسيحقق تعظيم فى الموارد وتوفير فرص عمل. 


واشار  عضو لجنة الطاقة ، إلى أن مصر تشهد ثورة صناعية وزراعية تطلب هذا التطور فى مجال الطاقة والتوسع فى الاعتماد على الطاقة النظيفة لتنمية الصحراء بمختلف المشروعات مما يحدث طفرة فى زيادة المنتجات الزراعية وغيرها وتصديرها لأوروبا. 

وأوضح "عامر" عضو لجنة الطاقة أن مصر تتوسع فى إمداد  الدول العربية  بالكهرباء  وتنقسم   محطات الكهرباء  إلى ثلاث أنواع محطات بخار ومحطات غازية ومحطات مركبة وهى محطات صديقة للبيئة.