معيط: 70 ألف طلب اشتراك في مبادرة «إحلال السيارات المتقادمة» للعمل بالغاز الطبيعي

محمد معيط
محمد معيط

أعلن الدكتور محمد معيط وزير المالية، ارتفاع عدد الطلبات المقدمة للاستفادة من المبادرة الرئاسية لإحلال السيارات المتقادمة «الملاكي والأجرة» للعمل بالغاز الطبيعي إلى ٧٠ ألف طلب منذ فتح باب التسجيل في ٤ يناير الماضي، وحتى الآن، يتم دراستها حاليًا بالتعاون مع البنوك وشركات إنتاج السيارات المشاركة في المبادرة.

وقال معيط، في تصريح، اليوم الجمعة، إن فريق عمل المبادرة بوزارة المالية منذ بدء تسليم السيارات الجديدة بدلا من المتقادمة في أول أبريل الحالي إلى يوم الأربعاء الماضي، انتهى من تسليم ٣٤٠ سيارة جديدة للمستفيدين حيث تحملت الخزانة العامة ٤,٣ ملايين جنيه قيمة الحافز الأخضر لها طبقا للمبادرة الرئاسية.

وأضاف أن أعداد المستفيدين ستتضاعف خلال الفترة القليلة المقبلة، حيث يوجد ٢٢٦٢ طلبًا في مرحلة القبول النهائي، وأربعة آلاف و٦٦٢ طلبًا تم إحالته بالفعل إلى البنوك الذي تقوم بدراسته ائتمانيا، بخلاف ١٠ آلاف و٨٧٧ طلبًا يدرسه فريق عمل المبادرة للتأكد من توافقها مع شروط وضوابط المبادرة، خاصة شرط مرور ٢٠ عامًا على تاريخ إنتاجها.

وأوضح الوزير، أنه تيسيرًا على المواطنين، قام فريق العمل بإعداد دليل استرشادي بكل تفاصيل المبادرة، وكيفية الاستفادة من الحافز الأخضر لإحلال السيارات المتقادمة، بما يجيب بصورة مبسطة على أهم الأسئلة التي تلقيناها من المواطنين، لافتًا إلى إتاحة هذا الدليل الاسترشادي على الموقع الإلكتروني للمبادرة www.gogreenmasr.com.

ومن جانبه، قال أحمد عبد الرازق المتحدث الرسمي باسم المبادرة، إن مبادرة إحلال السيارات المتقادمة اختيارية، فليس هناك إجبار للمشاركة بها، وتشمل شروطها أن يكون مقدم الطلب مصري الجنسية، وألا يقل سنه عن ٢١ عامًا ولا تزيد على ٦٥ عامًا في حالة طلب التقسيط فقط، وأن تكون رخصة السيارة سارية وباسم مقدم الطلب وتتبع إحدى محافظات المرحلة الأولى للمبادرة، وهي: القاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية والسويس وبورسعيد والبحر الأحمر، وبالنسبة لسيارات الملاكي يجب أن تكون الرخصة باسم مقدم الطلب في آخر عامين من تاريخ إطلاق المبادرة في ٧ يناير ٢٠٢١.

وأضاف أن هناك عددًا من الأوراق المطلوبة للتقديم في المبادرة وهي صورة من بطاقة الرقم القومي «سارية»، وصورة من رخصة السيارة «سارية» وباسم المتقدم، وشهادة بيانات للتخريد من وحدة المرور، وفي حالة طلب التقسيط، إثبات محل الإقامة بإيصال مرافق لم يمر عليه أكثر من ٣ أشهر أو عقد إيجار أو تمليك، وإقرار عن الدخل السنوي لمقدم الطلب.

وأشار إلى أن التقديم يتم من خلال الموقع الإلكتروني للمبادرة وتسجيل البيانات المطلوبة كاملة، وهناك خط ساخن برقم «١٥٧٠٧» للإجابة على جميع الاستفسارات التي تخص المبادرة، لافتا إلى أن هناك ٧ ماركات سيارات و٢١ فئة وطرازا يمكن الاختيار من بينها، وأسعار كل منها معلنة على الموقع الإلكتروني للتسهيل على الراغبين في الاستفادة من المبادرة.

وأكد عبد الرازق، أن المبادرة لا تشتري السيارات القديمة وإنما تقدم مجموعة من الحوافز المالية وغير المالية للمساعدة في إحلال السيارات المتقادمة، تتمثل في حافز أخضر بنسبة ١٠٪ من سعر السيارة الجديدة بحد أقصى ٢٢ ألف جنيه لسيارة الملاكي، و٢٠٪ بحد أقصى ٤٥ ألف جنيه للتاكسي.

وأضاف أن أسعار السيارات المشاركة بالمبادرة مخفضة عن سعر السوق، ومجهزة بأسطوانة الغاز الطبيعي، مع التمتع بالفائدة المخفضة في حالة التقسيط الذي تتراوح مدته بين ٧ سنوات إلى ١٠ سنوات حسب رغبة المستفيد، بجانب الاستفادة من وثيقة تأمين على السيارة ومالكها ضد الحوادث أو الحريق أو السرقة، ووثيقة تأمين على حياة المستفيد من المبادرة بخلاف تسھيلات خدمات ما بعد البيع التي تشمل الصيانة وقطع الغيار بأسعار مخفضة، وهو ما يحقق وفرًا ماليًا للمستفيدين يصل إلى ٣٠٠ ألف جنيه في سيارات الملاكي و٣٨٦ ألف جنيه في سيارات التاكسي، وتتفاوت قيمته وفقًا لنوع وموديل السيارة الجديدة ونظام السداد، بما يساعد في تيسير امتلاك المواطنين لسيارات متطورة، وموفرة اقتصاديًا، وصديقة للبيئة، بدلا من مركباتهم المتقادمة التي كانت تكلفهم الكثير في تشغيلها وصيانتها.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم المبادرة، إمكانية الاشتراك بأكثر من سيارة لنفس المستفيد، ويجوز لمن يشتغل في الأعمال الحرة وليس لديه مفردات مرتب التقدم للمبادرة ويكتفي فقط بتقديمه إقرارا عن دخله السنوي في حالة طلبه تقسيط ثمن السيارة مع أحد البنوك، كما يجوز بعد تقديم طلب الاشتراك في المبادرة تعديل نوع السيارة الجديدة في مرحلة اختيار السيارة طالما لم يتم تحديد موعد استلامها، حيث إن المبادرة تتعامل مع الشركات المنتجة للسيارات بالسوق المحلية فقط بنسبة مكون محلي لا يقل عن ٤٥٪ والباب مفتوح لأي شركة منتجة للسيارات بالسوق المحلية ترغب في المشاركة بالمبادرة.

ولفت عبد الرازق، إلى أن فريق عمل المبادرة سيقوم بالرد على جميع الطلبات حتى المرفوضة، لإعلام المتقدمين بأسباب الرفض وإذا كانت بيانات السيارة بالمرور غير مطابقة للبيانات المسجلة على الموقع فسوف تصل رسالة لمقدم الطلب لتصحيحها لاستكمال الإجراءات، كما يمكن لصاحب الطلب تقديم تظلم للرفض من خلال تقديم شكوى عبر الخط الساخن «١٥٧٠٧» ويتم الرد عليها خلال ٣ أيام عمل.

وأوضح أنه في حالة ورثة سيارة يرغبون في الاشتراك بالمبادرة، يتم التقديم باسم من له حق الإدارة وطبقًا للتوكيل الرسمي الصادر له من الورثة، أما في حالة تسجيل السيارة باسم قاصر يتم تقديم طلب الاشتراك بالمبادرة باسم من له حق الإدارة أو الولاية الرسمية على «القاصر».

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي