رئيس «كارجاس»: نستهدف في عام ما يعادل قرنا من الزمان

  المهندس ناصر أمين
المهندس ناصر أمين

«حول سيارتك للغاز، توفر نصف فلوسك، وتدعم وتقوى اقتصاد بلدك وتحافظ على صحتك وصحة أولادك».. تأكيدات من المهندس ناصر أمين، رئيس شركة كارجاس السابق، فى إطار تحفيز وتشجيع المواطنين لتحويل سياراتهم للعمل بالغاز الطبيعى بديلا عن الوقود السائل «سولار أو بنزين».. مزايا متعددة كشفها ناصر أمين فى حواره مع «الأخبار»، فضلا عن حوافز متميزة للتحويل ومعايير أمان وسلامة كثيرة.. وإلى التفاصيل.

 بداية.. حدثنا عن «كارجاس» ونتائج أعمال 2020؟
«كارجاس» أول شركة أنشئت لتموين وتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى فى مصر والشرق الأوسط وأفريقيا فى عام 1995،  وخلال العام الماضى أنشأت الشركة 18 محطة جديدة و7 مراكز تحويل للسيارات للعمل بالغاز الطبيعى، ليصل الإجمالى إلى 93 محطة و27 مركزا للتحويل.
محطات كارجاس منتشرة فى حوالى 17 محافظة، وخلال العام الماضى تمكنا من بيع حوالى 233 مليون متر مكب غاز وتحويل 18900 سيارة.
 إلى أين وصلت تجارب تحويل السولار للغاز؟
تمكنا من تحويل السيارات السولار إلى العمل بالغاز تماما بعد عمل بعض التعديلات البسيطة، وهذا أمر جديد وتم عرضه على فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى وحاليا هناك لجان تدرس التجربة.
 هل هناك نموذج عالمى نستند إليه فى مثل هذه العمليات؟
لا.. فى الخارج الأمر مختلف باعتبارهم مصنعين فهم يغيرون المحرك بالكامل ، جاءنا عروض من شركات قطاع خاص للنقل الجماعى تمتلك نحو 650 أتوبيس وأعجبوا بالفكرة وأحضروا إلينا 8 أتوبيسات وحولناها وبدأوا تجربتها، بينها أتوبيس قطع 53 ألف كيلو غاز خلال 6 أشهر، وقرروا تحويل باقى أتوبيساتهم تباعا.
 وماذا لو احتاجت السيارة السولار المحولة بالكامل تموينا بالغاز فى طريق لا يوجد به محطات؟
لتكملة الفكرة أضفنا تانكا احتياطيا «بنزين»، وبذلك نكون حولنا السولار لغاز وأضفنا تانكا صغيرا بنزين يكفى للوصول لأقرب محطة تموين
 كيف ترى مستقبل مبادرة الإحلال والتحويل ؟
العالم كله يتجه للطاقة النظيفة «الغاز والكهرباء»، ونحن هنا منحنا الله ثروة وهى الغاز الطبيعى لماذا لا نستخدمها، نعم الجديد «كهرباء» ولكن على الأقل ثروتنا نستغلها وحتى الكهرباء لم تصل للمرحلة الكافية من النضج.
 ما إجمالى تكلفة تحويل السيارة للعمل بالغاز؟
لو «كربراتير» نظام قديم حوالى 5500 جنيه، أما لو «إنجيكشن» فى كل السيارت الجديدة نحو 7500 جنيه.
 وكيف يتم السداد؟
كاش أو تقسيط على سنة بدون فوائد أو من سنتين إلى 5 سنوات بفوائد بسيطة.
 حدثنا عن معايير الأمان لاستخدام الغاز؟
الإسطوانات آمنة تماما.. الغاز من الوقود الآمن أكثر بكثير من الوقود السائل، 25 سنة على نشأة الشركة ليس هناك سيارة واحدة اشتعلت من الغاز كل حرائق السيارت بنزين.
 كم محطة تستهدف الشركة إنشاءها العام الجارى؟
400 محطة، العمليات الإنشائية تجاوزت 60٪ حاليا لنحو 260 محطة.
 وماذا عن التعاون مع المحليات فى إطار تسريع وتيرة الأعمال لإنشاء المحطات؟
على مستوى القيادات تعاون وتنسيق كبير، ولكن قد تطرأ مشاكل بسبب بعض صغار الموظفين
 طفرة كبرى فى عدد محطات الغاز المستهدفة؟
تعادل قرنا من الزمان، نحن فى 25 سنة نفذنا 205 محطات، العام الحالى ستصل إلى 1000 معنى ذلك أربعة اضعاف.
 الطوابير.. باتت ظاهرة أمام محطات الغاز.. ما تعليقك؟
طفرة غير مسبوقة ستحدث خلال العام الحالى فيما يتعلق بإنشاء المحطات وبالتالى موضوع الطوابير على نهاية السنة سيكون اختفى
 ما إجمالى تكلفة المحطات؟
تقترب من 3.5 مليار جنيه لـ 400 محطة.
 حدثنا عن جهود وزارة البترول فى هذا الملف تحديدا؟
لولا دعم المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، واهتمامه التام لم نكن قد وصلنا إلى هذه المرحلة، الوزير ساعد كثيرا جدا.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي