كيف تؤهل طفل التوحد على  أداء صيام رمضان وآداء العبادات؟

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

 

قالت الدكتورة فاطمة عادل، إخصائية التربية الخاصة واضرابات النطق والكلام، إنة لا بد أن يعيش أطفال التوحد أجواء البهجة فى شهر رمضان والعبادة عموما وذلك من خلال بعض النصائح التى يجب أن تتبعها الأمهات وتأهيلهم على اداء العبادات منذ سنوات كثيرة وبشكل منتظم .

اقرا ايضا .. كيفية اكتشاف طفلك المريض بالتوحد في عامه الأول

وأوضحت «علي» خلال  تصريحات تليفزيونية ،  اليوم الثلاثاء أن أطفال التوحد يتعامل  بالإحساس والبصر لذلك من الممكن أن تعرفى طفلك ما هو شهر رمضان من خلال المجسمات المرسوم عليها فانوس رمضان، وتكرار الكلمات والحروف التى توضح معالم الشهر الكريم .

وتابعت :" تهيئة الجو العام فى البيت لاستقبال شهر رمضان من خلال تعليق الزينة والفوانيس وسجادة الصلاة والأضواء المبهجة : مشيرة الى أنة من الممكن تجميع كل الصور الكرتونية التى بها تجمعات عائلية وصلاة وصيام وعرضها على الطفل ليشاهدها مع شرح مبسط بفكرة كل صورة.

وأشارت«على» الى أنة من الأفضل أن تدمجى طفل التوحد مع الأطفال العاديين ومع الأسرة عموما ليعيش أجواء رمضان مثله مثل غيره ، الى جانب مشاركة الطفل فى الأعمال المنزلية وتقديم سفرة الإفطار والعصائر الرمضانية ليشعر بأهميته ولتتعزز ثقته فى نفسه ، بالاضافة الى شعور طفل التوحد أنه طفل طبيعي، معرفته ما هى الصلاة والصيام من خلال المجسمات، واجعله ينظر إليك عندما تصلى.  
 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي