اتحاد الصناعات يبحث سبل التعاون مع المنسق المقيم للأمم المتحدة

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

استقبل المهندس محمد السويدي رئيس الاتحاد الصناعات المصرية السفيرة ايلينا بانوفا منسق الأمم المتحدة بجمهورية مصر العربية حيث كان برفقته في استقبالها المهندس طارق توفيق وكيل اتحاد الصناعات والدكتور خالد عبد العظيم المدير التنفيذي ومجموعه من المسئولين التنفيذين بالاتحاد.

وأكدت ايلينا، بأنها طلبت زيارة اتحاد الصناعات المصرية لبناء شراكة وطيدة مع الاتحاد باعتباره شريك استراتيجي يعمل مع العديد من منظمات الأمم المتحدة فضلا عن دوره كأحد أبرز منظمات الأعمال في مصر وقد قدمت سيادتها التهنئة لاتحاد الصناعات المصرية علي قانون الاتحاد الجديد الذي يحقق الاستقلالية الكاملة للاتحاد أسوة بالاتحادات المثيلة في الدول الصناعية الكبرى.

ومن جانبه اوضح المهندس محمد السويدي، أن اتحاد الصناعات ومن خلال الوحدات المتخصصة بالاتحاد والإدارات المعنية يقوم بتنفيذ العديد من البرامج مع منظمات الأمم المتحدة سواء بشكل منفصل أو مع أكثر من منظمة في ذات الوقت.

كما أكد على تعاون اتحاد الصناعات المصرية مع منظمة العمل الدولية سواء علي مستوي الترويج لمعايير العمل الدولية أو تنفيذ برامج ومشروعات بين المنظمة والاتحاد من جانب أو مشروع ثلاثي.

وأوضح أن الاتحاد يعمل على تحقيق التنمية الاقتصادية في الريف المصري من خلال مشروع شغلك في قريتك بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية وكذلك حرص الاتحاد علي المشاركة في تطوير منظومة التعليم الفني والتدريب المهني من خلال رعاية عدد من المدارس وإدارتها من خلال القطاع الخاص كمدارس تكنولوجيا تطبيقية تقدم تخصصات جديدة بمناهج معتمدة دوليا مما يساهم في تحسين الصوره الذهنية للتعليم الفني.

ومن جانبه اوضح المهندس طارق توفيق، أن الشراكة بين اتحاد الصناعات المصرية والحكومة والتعاون مع منظمة العمل الدولية قد مكنت مصر من إصدار وتعديل قانون النقابات العمالية وكذلك رفع اسم مصر من القائمة الخاصة بالدول الغير ملتزمة بتطبيق معايير العمل الدولية.

وردا علي سؤال السفير ايلينا بانوفا بمدي مشاركة اتخاد الصناعات المصرية بالرأي في البرنامج الوطني للاصلاحات الاقتصادية ورؤية الاتحاد بشأن ما يجب أن يحققه البرنامج .

أكد كل من المهندس محمد السويدي والمهندس طارق توفيق على أن هناك تشاور حثيث ومشاركة كاملة من اتحاد الصناعات المصرية في إبداء الرأي في البرنامج الوطني للاصلاحات الهيكلية من خلال عضوية الاتحاد في اللجنة العليا لمتابعة سبر وأداء تنفيذ البرنامج وأن الاتحاد يؤكد دوما علي أن الإصلاحات يجب أن تحقق السهولة الكاملة في مناخ أداء الأعمال والحد من البيروقراطية وتسهيل إجراءات الحصول علي التصاريح والأراضي اللازمة للاستثمار الصناعي وتيسير إجراءات التجارة عبر الحدود وقد أوضح م طارق توفيق أن الاتحاد قد تقدم للحكومة المصرية بأجندة خاصة الإصلاحات العاجلة لدفع النمو الصناعي وتشجيع الاستثمار الأجنبي شاملة كافة النقاط الإصلاحية المطلوبة ومقترحات للحلول مع تحديد الجهة المعنية أمام كل مقترح وأنه يجري تحديث الأجندة بشكل دوري وإرسالها للحكومة المصرية.

وقد اوضحت السفيرة إيلينا بانوفا، بأنها تقوم بإعداد خطة لتطوير التعاون بين مكتب الأمم المتحدة والحكومة المصرية تستلزم تحديد الأولويات وبحث الخيارات والسيناريوهات المختلفة وطلبت أن يكون اتحاد الصناعات المصرية شريك أساسي يتم التشاور معه في هذا الشأن.

كما أكدت أن الاقتصاديين التابعين للأمم المتحدة سوف ينتهون بنهاية شهر مايو من إعداد تقرير تحليلي وسيتم دعوة اتحاد الصناعات المصرية لإبداء الرأي لما انتهت إليه المسودة الأخيرة للتقرير حتي يتم صياغة التقرير بشكل نهائي وتقديمة للحكومة المصرية كما تم الاتفاق على عقد اجتماع متابعة مع وحدة المسئولية المجتمعية للاتحاد لصياغة برنامج سريع حول تحقيق أهداف التنمية المستدامة علي مستوي شركات القطاع الخاص تمهيدا للتعاون في هذا الجانب.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي