ننشر اعترافات ربة منزل متهمة بقتل طفلتها في بولاق الدكرور

أسعاف
أسعاف

 

اعترفت الزوجة المتهمة بقتل طفلها أمام جهات التحقيق بخنق الطفل وقتله انتقاما من الزوج بسبب تعديه عليه بالضرب، عقب علمه بتواصلها مع طليقها للمطالبة بمصاريف أولاده، حيث أكرهها زوجها على توقيع تنازل عن الطفل وكذا 10 إيصالات أمانة فقررت الانتقام من، وبمواجهة الزوج اعترف بضربها وإكراهها على توقيع الأوراق المشار إليها وأرشد عنها.

اقرا ايضا|القبض على المتهمين بالتشاجر بسبب ركنه سيارة في السلام

قررت النيابة حبس ربة منزل 4 أيام على ذمة التحقيقات لاتهامها بقتل طفلتها البالغة من العمر 3 أشهر، بسبب خلافات أسرية مع زوجها، وإجبارها على توقيع إيصالات أمانة في بولاق الدكرور.

تلقى قسم شرطة بولاق الدكرور بلاغًا من موظف اتهم فيه زوجته بقتل ابنتهما البالغة من العمر 3 أشهر، بالاعتداء عليها بالضرب حتى فارقت الحياة.

حضر موظف بحي الدقي، 38 سنة، لقسم شرطة بولاق الدكرور، ويحمل طفله 3 شهور، متوفى وبه إصابات عبارة عن كدمات وسحجات بالرقبة والوجه، واتهم زوجته الثانية 26 سنة، بقتلِه بسبب خلافات زوجية لوجود اتصالات مع طليقها السابق.

كشفت التحريات أن المتهمة ارتكبت الجريمة بسبب خلافات أسرية مع زوجها، واعتدائه عليها بالضرب، وإجبارها على توقيع إيصالات أمانة، بسبب طلب المتهمة من طليقها مبلغ مالي للإنفاق على أطفالها منه، وغضب الزوج لاتصالها بطليقها دون علمه، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه المتهمة، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق، التي أصدرت قرارها المتقدم.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي