بعد غياب 4 سنوات.. البابا تواضروس يترأس قداس أحد الشعانين بالإسكندرية  

 البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية
البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية

 

ترأس البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الأحد، صلوات القداس الإلهي ليوم «أحد الشعانين» في كاتدرائية السيدة العذراء والشهيد أبي سيفين والقديس الأنبا كاراس بـ «بشائر الخير 3» بالإسكندرية. 

بدأ القداس عقب انتهاء صلوات رفع بخور باكر الذي تضمن دورة الشعانين، وذلك وسط حضور شعبي محدود بسبب الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19». 

شارك قداسة البابا في الصلوات، الآباء الأساقفة العموم المشرفون على القطاعات الرعوية بالإسكندرية، أصحاب النيافة الأنبا بافلي "قطاع المنتزه" الأنبا إيلاريون "قطاع غرب التابع له حي القباري" الأنبا هرمينا "قطاع شرق"، والقمص أبرآم إميل وكيل البطريركية بالإسكندرية، والآباء كهنة الكنيسة. 

وتحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية اليوم بأحد الشعانين ضمن أسبوع البصخة المقدسة الذي ينتهي بعيد القيامة، في ظل قيودٍ تفرضها ظروف تفشي فيروس كورونا المستجد، من أهمها اقتصار الصلوات على الآباء الكهنة وعدد محدد من الشمامسة في بعض الإيبارشيات، والسماح بنسبة مشاركة لا تزيد عن ٢٥ ٪. 

وتعد هذه المرة الأولى منذ 4 سنوات التي يصلي فيها البابا تواضروس الثاني، صلاة قداس أحد الشعانين في الإسكندرية، إذ لم يقم بصلاتها منذ حادث تفجير الكاتدرائية المرقسية بمنطقة محطة الرمل عام 2017. 

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي افتتح كاتدرائية «بشاير الخير 3» في مايو 2020، والتي تضم مبنى خدمي على مساحة إجمالية تقدر بـ 3800 متر مربع، وتسع لـ 900 مصل، فضلاً عن مستوصف طبي.

اقرأ أيضا |البابا تواضروس يصدر بياناً بشأن ترتيبات صلوات أسبوع الآلام